عرب وعالم

رئيسا وزراء مصر وتونس يستعرضان ما توافقا عليه من برامج تعاون بالمجالات المختلفة

رئيسا وزراء مصر وتونس

 

رئيسا وزراء مصر وتونس يستعرضان ما توافقا عليه من برامج تعاون بالمجالات المختلفة
رئيسا وزراء مصر وتونس

رئيسا وزراء مصر وتونس يستعرضان ما توافقا عليه من برامج تعاون بالمجالات المختلفة استعرض الوزراء من الجانبين المصري والتونسي،  المشاركون في اجتماع الدورة السابعة عشرة للجنة العليا المصرية التونسية المشتركة، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ونجلاء بودن، رئيسة الحكومة التونسية، ما تم التوافق عليه من برامج للتعاون الثنائي في المجالات المختلفة.

وخلال الاجتماع، تقدمت وفضيلة الرابحي بن حمزة، وزيرة التجارة وتنمية الصادرات التونسية بالشكر لأعضاء الوفد المصري علي الجو الأخوي
وروح التفاهم والانسجام الذي صاحب أعمال الدورة الحالية للجنة العليا المصرية – التونسية المشتركة،
مؤكدة وجود حرص مشترك وعزيمة صادقة لدفع علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين.
واضافت: هذه اللجنة مثلت مناسبة مهمة للتعرض للتقدم المحرز في تنفيذ القرارات وبرامج العمل التي تم إقرارها خلال الدورة السابقة للجنة،
وبحث السبل الكفيلة بتدعيم علاقات التعاون بين بلدينا الشقيقين في مختلف المجالات.
وأوضحت “الرابحي”  أنه في المجال الاقتصادي، تم إستعراض معدلات التبادل التجاري والاستثماري،
كما تم التأكيد على أهمية قطاع النقل بمختلف مكوناته باعتباره رافداً لدعم التبادل التجاري
وتسهيل حركة نقل الأفراد، وتسهيل الانفتاح على الأسواق الخارجية.

رئيسا وزراء مصر وتونس يستعرضان ما توافقا عليه من برامج تعاون بالمجالات المختلفة

فيما أكدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي،
أهمية متابعة تنفيذ مذكرات التعاون التي تم التوقيع عليها اليوم، لافتة إلى أن الجانبين سيعملان بشكل وثيق لمتابعة تنفيذ هذه المذكرات.
وأشار وعثمان الجرندي، وزير الشئون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج،
إلي أن هناك إتفاقا دائما بينه وبين وسامح شكري، وزير الخارجية المصري،
يتميز بسرعة التنسيق والتشاور والتعاون على مختلف الأصعدة،
لافتا إلى أنه سيتم التنسيق الدائم بين الجانبين في مختلف المجالات لمتابعة كل ما تم الإتفاق عليه خلال اللجنة، لتنفيذ وسرعة إنجاز هذه الاتفاقات.
وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني،
إن التعاون في ملف التعليم شهد توافقا كبيرا مع وزارتي : التربية، من ناحية، والتشغيل والتدريب المهني من ناحية أخرى.
وأضاف أنه تم إعداد مذكرتي تفاهم بكل ما تم الاتفاق عليه، كما تم التوافق على الانتهاء من برنامجين تنفيذيين
قبل ١٥ يوليو القادم بحيث ننطلق قبل هذا العام الدراسي، معبرا عن سعادته بهذا التعاون الذي يمس رأس المال البشري بين البلدين.

ريهام عبدالله

بكالريوس إعلام جامعة القاهرة قسم العلاقات العامه والإعلان عام 2016 .
زر الذهاب إلى الأعلى