عرب وعالم

الجيش الروسي يعلن تدمير أنظمة رادار أمريكية في أوكرانيا

حرب روسيا وأوكرانيا

صوره أرشيفية
الجيش الروسي

 

الجيش الروسي يعلن تدمير أنظمة رادار أمريكية في أوكرانيا  أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، عن استهداف سلاح الطيران لـ153 نقطة تمركز لقوات

أيضاً معدات العدو، في منطقة خاركيف، حيث دمرت سلسلة من أنظمة رادارات الإنذار المبكر، أمريكية الصنع.

كذلك قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيجور كوناشينكوف، في بيان

أيضاً إن الدفاعات الجوية الروسية تمكنت من إسقاط مقاتلة من طراز “سو-27”

كذلك  تابعة لسلاح الجو الأوكراني بالقرب من قرية “لوزوفايا”.

أيضاً أضاف: “قامت المقاتلات والمروحيات الروسية بتدمير 153 مركزا لتجمع الأفراد والعتاد العسكري.

كما تم تدمير راجمتي صواريخ أوكرانيتين من طراز “غراد” في خاركوف،

أيضاً محطة رادار وتوجيه دفاع جوي أميركية الصنع”.

كما قصفت القوات الصاروخية ووحدات المدفعية 15 مركز قيادة و520 منطقة تمركز أفراد ومعدات عسكرية

أيضاً 6 وحدات مدفعية في مواقع إطلاق النار، بالإضافة إلى مستودع أسلحة صاروخية بالقرب من قرية “شبيلينكا” بمنطقة خاركيف.

كذلك جاء ذلك في سياق التقرير اليومي عن العملية العسكرية الخاصة

أيضاً التي تقوم بها روسيا على الأراضي الأوكرانية دفاعا عن جمهوريتي دونيتسك ولوجانسك الشعبيتين.

كذلك قالت وزارة الخارجية الروسية، مساء أمس الخميس، إن انضمام فنلندا

أيضاً السويد لحلف شمال الأطلسي (الناتو) سيجعلهما هدفًا عسكريًا.

كذلك وعدت موسكو هلسنكي بـ”إجراءات رد تقنية عسكرية وأخرى”

أيضاً في حال انضمامها إلى حلف الناتو، دعتها إلى تحمل عواقب اتخاذ مثل تلك الخطوة.

كذلك شددت وزارة الخارجية الروسية في بيان على أن الموقف الفنلندي

أيضاً  الذي صدر في وقت سابق اليوم يمثل “تغييرا جذريا في نهج هذه الدولة السياسي الخارجي”.

كما اعتبرت أن سياسة عدم الانحياز عسكرياً التي انتهجتها فنلندا على مدى عقود كانت ركيزة للاستقرار في شمال أوروبا،

أيضاً ضمنت الأمن الفنلندي بشكل وثيق وشكلت أساسا متينا لتطوير التعاون

كذلك علاقات الشراكة متبادلة المنفعة بين هلسنكي وموسكو،

أيضاً التي “تم فيها خفض دور العامل العسكري إلى نقطة الصفر”.

ريهام عبدالله

بكالريوس إعلام جامعة القاهرة قسم العلاقات العامه والإعلان عام 2016 .
زر الذهاب إلى الأعلى