عرب وعالم

أزمة جديدة للمسلمين.. لماذا حرق متطرفون القرآن في شوارع السويد ؟

أزمة جديدة للمسلمين.. لماذا حرق متطرفون القرآن في شوارع السويد ؟ بالتزامن مع شهر رمضان، يواجه المسلمون في السويد أزمة جديدة وهي حرق نسخ من القرآن، إذ تم القبض على أكثر من 40 شخصا بعد اشتباكات عنيفة بين الشرطة السويدية وأشخاص من جماعة متطرفة.

ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية، قالت الشرطة إن ثلاثة أشخاص أصيبوا في نوركوبينج يوم الأحد عندما أطلق الضباط رصاص تحذيري على مثيري الشغب.

وكانت قد اندلعت أعمال العنف بسبب سلسلة من المظاهرات التي نظمها السياسي الدنماركي السويدي راسموس بالودان،

إذ شجع الكثير على حرق نسخة من “القران الكريم” الكتاب المقدس للمسلمين وشجع على فعل المزيد لحرقه.

وصرح بأنه حرق نسخة من القران ويريد أن يفعل ذلك مرة أخرى،

مع عدم مراعاة أهميته للمسلمين إذ يعتبرون أي ضرر متعمد أو إظهار عدم احترامه أمرا مسيئا.

اتخذت عدد من الدول العربية موقفا ضد ما يحدث من حرق القران في السويد،

إذ نددت السعودية بتعمد البعض في السويد بالإساءة إلى القران الكريم وحرقه،

أزمة جديدة للمسلمين.. لماذا حرق متطرفون القرآن في شوارع السويد ؟

والاستفزاز والتحريض ضد المسلمين، كذلك استدعت إيران والعراق في وقت سابق السفراء السويديين لتقديم مبرر لما يحدث.

فيما قال ل رئيس الشرطة الوطنية السويدية ، أندرس ثورنبرج ، إنه لم يشهد مثل هذه أعمال الشغب العنيفة في أعقاب اشتباكات يوم الأحد في نوركوبينج ،

التي تبعد حوالي 160 كيلومترًا جنوب غرب ستوكهولم ، بالقرب من لينكوبينج.

وشهدت المدينتان أيضًا أعمال شغب يوم الجمعة ، بالإضافة إلى ضاحية رينكيبي في ستوكهولم ومدينة أوريبرو الغربية

بالإضافة إلى اندلاع أعمال شغب يوم السبت في مدينة مالمو الجنوبية.

وقالت الشرطة يوم الاثنين، إن 26 من ضباطها و 14 من المواطنين أصيبوا في أعمال العنف وأن أكثر من 20 مركبة تضررت أو دمرت،

بالإضافة إلى أن حوالي 200 شخص متورطون في أعمال العنف ، مضيفين أنهم يعتقدون أنها نظمتها شبكات من العصابات الإجرامية. ب

جاءت أعمال العنف يوم الأحد في نوركوبينج بعد أن قال راسموس بالودان إنه يعتزم تنظيم تجمع حاشد هناك. ومع ذلك ، لم يظهر في المدينة أو أثناء حرق القران.

ريهام عبدالله

بكالريوس إعلام جامعة القاهرة قسم العلاقات العامه والإعلان عام 2016 .
زر الذهاب إلى الأعلى