عرب وعالم

غرق سفينة شحن وقود على سواحل تونس

أعلنت السلطات التونسية، اليوم “السبت”، غرق سفينة شحن محملة بـ750 طنا من الوقود قبالة سواحل تونس، بعد تعرضها لحادث بحري.

أيضاً بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، فإن سفينة الشحن التجارية، تعرضت لحادث بحري

كذلك  بسبب سوء الأحوال الجوية قبالة السواحل الجنوبية لتونس

أيضاً موضحة أنه تم اجلاء طاقم السفينة المكون من سبعة أشخاص.

كذلكقال الناطق الرسمي باسم محكمة قابس (جنوب-شرق تونس)

لوكالة الصحافة الفرنسية: “غرقت السفينة اليوم في المياه التونسية”.

أيضاً أضاف “حتى الآن ليس هناك تسرّب للوقود”، موضحا أن لجنة الكوارث

ستجتمع “لاتخاذ القرارات في حالة ما حدث تلوّث”.

كذلك قالت وزارة البيئة التونسية إن سبب الحادث هو سوء الأحوال الجوية

مضيفة أن المياه تسربت إلى السفينة ووصل ارتفاعها إلى مترين.

أيضاً قالت الوزارة في بيان إن السلطات تعمل على تفادي كارثة بيئية والحد من تداعياتها.

كذلك أعلنت وزارة الدفاع الروسية غرق السفينة الحربية “موسكفا”

أيضاً وسط تضارب بشأن ملابسات الحادث الذي تعرضت له قبل غرقها.

كذلك كانت أوكرانيا قد أعلنت أنها أصابت السفينة بصواريخ

لكن السلطات الروسية قالت إنها تعرضت لأضرار بالغة بعد “حريق وانفجار”.

كذلك غرقت السفينة لدى محاولة سحبها إلى أحد الموانئ وسط طقس عاصف.

أيضاً كان طاقم موسكفا يتألف من 510 من عناصر من البحرية الروسية.

وقادت السفينة الأسطول الروسي في غزو أوكرانيا، مما جعلها رمزا وهدفا عسكريا.

وبعد أن أعلنت روسيا في البداية أن السفينة بقيت عائمة أتت وزارة الدفاع في ساعة متأخرة الخميس لتعلن فقدانها.

أيضاً أكدت الوزارة أن طاقم السفينة كان قد غادرها بالكامل بعد وقوع الحادث وقبل غرقها،

كذلك قالت إن الحريق الذي نشب على متن السفينة تسبب بانفجار الذخائر،

أيضاً أضافت أن جميع أفراد الطاقم قد أنقذوا وأجلوا عن السفينة إلى قوارب إنقاذ في البحر الأسود

ريهام عبدالله

بكالريوس إعلام جامعة القاهرة قسم العلاقات العامه والإعلان عام 2016 .
زر الذهاب إلى الأعلى