نواب ومحليات

رقية الهلالي : تضحيات رجال الشرطة سجلها التاريخ بأحرف من نور

تقدمت النائبة رقية الهلالي، عضو مجلس النواب عن حزب حماة الوطن، بالتهنئة القلبية إلى فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية

كذلك اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، والشعب المصري

بمناسبة الذكرى السبعين لعيد الشرطة المصرية، والذكرى الحادية عشرة لثورة 25 يناير.

حيث قالت النائبة رقية الهلالي، في تصريحات صحفية لها اليوم، بالأصالة عن نفسي

أيضاً بالإنابة عن أهالي محافظة سوهاج، يسعدني أن أبعث لسيادتكم فخامة الرئيس السيسي وجموع الشعب المصري العظيم

كذلك جنود وضباط الشرطة البواسل، بأرقي التهاني القلبية بهذه المناسبة العظيمة

التي نفخر بها جميعًا،والتي تذكرنا بتضحيات أبطالنا من رجال الشرطة المخلصين العاشقين لتراب الوطن، ودورهم العظيم في حماية

أيضاً أستقرار البلاد، معربه عن اعتزازها وتقديرها لتاريخ ومسيرة رجال الشرطة المصرية الحافل بالبطولات والعطاءات في حفظ الأمن علي مر التاريخ.

كما اشارت “الهلالي”، الي أن تأثر الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية

أيضاً أثناء سماع كلمات أبناء الشهداء، وهم يروون لحظات استشهاد والدهم

كذلك يفتقدون وجوده بينهم. بالفيلم التسجيلى الذى أذيع بأكاديمية الشرطة،

أيضاً شارك فيه عدد من أبناء شهداء الشرطة الذين عبروا عن مدى اشتياقهم

 

رقية الهلالي : تضحيات رجال الشرطة سجلها التاريخ بأحرف من نور

كذلك فدقهم لوالدهم الذي قدم حياته فداء للوطن، يؤكد ان مصر يقودها رئيس يثبت يوما تلو الآخر أنه رئيس بدرجة إنسان بمعني الكلمة وأب لكل المصريين.

أيضاً وجهت النائبة رقية الهلالي، تحية إعزاز وتقدير إلي شهداء رجال الشرطة الأبرار

كذلك الذين قدموا أرواحهم الذكية حماية لتراب مصر المقدس ضد محتل غاشم،

أيضاً الذين يتواصل عطاؤهم ضد من يريدون تغييب العقل باسم الجهاد

كذلك عيونهم ساهرة لا تنام يسدون عنا مطالع الفتن ويحمون الوحدة الوطنية

مؤكدة أن أبطال الشرطة البواسل لا يترددون لحظة في تقديم أرواحهم فداء للوطن

أيضاً الحفاظ علي أمنه واستقراره و سيسجلها التاريخ بأحرف من نور.

كما تقدمت عضو مجلس النواب، بخالص التهاني لشباب مصر العظيم بمناسبة بذكرى ثورة الخامس والعشرين من يناير، التي قادوها شباب أطهار

كذلك متطلعين لمستقبل أفضل لهذا الوطن ينعم فيه جميع أبناء الشعب، بسبل العيش الكريم وصححت مسارها الملايين

التي خرجت في الثلاثين من يونيه بمساندة قواتنا المسلحة الباسلة

أيضاً الشرطة الوطنية ومباركة من الأزهر والكنيسة، لتستكمل مصر طريقها نحو البناء والمستقبل والعبور الي الجمهورية الجديدة.

كذلك أختتمت نائبة حماة الوطن، قائلة: إن الدفاع عن الوطن كان ومازال وسيظل عبر التاريخ هو العقيدة الراسخة فى وجدان

أيضاً قلوب رجال الجيش والشرطة التى نحتفل بعيدها تقديرا

كذلك تكريما لجهودهم في حفظ الأمن والاستقرار التي يشعر بيه العالم أجمع وليس المصريين فقط..حمى الله شعب مصر العظيم

أيضاً وقاكم من كل سوء وكل عام وأنتم بخير

كما تعود هذه الذكرى لموقعة الإسماعيلية 1952 التي راح ضحيتها خمسون شهيدا وثمانون جريحًا من رجال الشرطة المصرية

علي يد الاحتلال الإنجليزي في 25 يناير عام 1952 بعد أن رفض رجال الشرطة بتسليم سلاحهم وإخلاء مبني المحافظة للاحتلال الإنجليزي .

ريهام عبدالله

بكالريوس إعلام جامعة القاهرة قسم العلاقات العامه والإعلان عام 2016 .
زر الذهاب إلى الأعلى