فن ومشاهير

فيلم أصحاب ولا أعز يثير الجدل ويروج للمثلية الجنسية

فيلم «أصحاب ولا أعز» مأخوذ عن الفيلم الإيطالي «Perfect Stranger  تدور أحداث فيلم أصحاب ولا أعز حول مجموعة من سبعة أصدقاء يجتمعون على العشاء،

حيث يقررون أن يلعبوا لعبة حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون كافة الرسائل

أيضاً المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع وسرعان ما تتحول اللعبة

كذلك التي كانت في البداية ممتعة وشيقة إلى وابل من الفضائح والأسرار التي لم يكن يعرف عنها أحد بما فيهم أقرب الأصدقاء

وعلق محمد العدل، من خلال حسابه الرسمي على “الفيسبوك”: فهموهم.. الفيلم مش مصرى.. فماتقدرش تمنعه.. الفيلم مش مصرى

أيضاً  فمجلس النواب مالوش دعوة .. الفيلم مش مصرى .

كذلك فالرقابة على المصنفات المصرية مالهاش دعوة .. الفيلم مش مصرى .. اعملوا القوانين اللى تعجبكم”.

فيلم أصحاب ولا أعز يثير الجدل ويروج للمثلية الجنسية

كما  علق الناقد الفني طارق الشناوي، على حالة الجدل التي  تسبب فيها فيلم أصحاب ولا أعز

أيضاً الذي يعرض على منصة نيتفلكس للفنانة منى زكي بسبب الحديث عن المثلية الجنسية .

وتصدر هاشتاج «أصحاب ولا أعز» محركات البحث على مواقع التواصل الاجتماعي

ذلك في الساعات الأخيرة، ليصبح ضمن قائمة الأعلى تداولا في الوطن العربي.

أيضاً أعرب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم الشديد مما قامت به الفنانة منى زكي في هذا الفيلم، من تلفظ بألفاظ

كما وصفها الجمهور بـ«الإباحية»، خاصة أن الجمهور عرف عنها الابتعاد عن الأدوار الجريئة التي لا تتناسب مع العادات والتقاليد السائدة بالمجتمع الشرقي.

كما يبدو أن أبطال الفيلم فضلوا التزام الصمت، خاصة وأن عرض الفيلم عبر الشبكة الرقمية

حيث  لم يمر عليه سوى يوم واحد فقط، ورغم ذلك أحدث هذه الضجة الواسعة.

ريهام عبدالله

بكالريوس إعلام جامعة القاهرة قسم العلاقات العامه والإعلان عام 2016 .
زر الذهاب إلى الأعلى