رياضة

تصرف ليفربول وراء تراجع أداء محمد صلاح مع منتخب مصر في كأس أمم أفريقيا

تصرف ليفربول وراء تراجع أداء محمد صلاح مع منتخب مصر في كأس أمم أفريقيا لا يقدم محمد صلاح، هداف الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، أفضل مستوياته مع منتخب مصر في بطولة كأس أمم أفريقيا 2021،

ويبدو أن مفاوضاته مع ناديه ليفربول لتجديد العقد السبب وراء ذلك.

وخيّب محمد صلاح آمال مشجعي منتخب مصر حتى الآن في بطولة كأس أمم أفريقيا 2021 المقامة في الكاميرون،

بعدما ارتفع سقف التوقعات بالنظر إلى المستوى الرائع الذي يقدمه اللاعب مع ليفربول.

ورغم ذلك، لاتزال الفرصة قائمة أمام محمد صلاح للتألق مع منتخب مصر،

عندما يلاقي منتخب كوت ديفوار يوم الأربعاء المقبل في الدور ثمن النهائي من كأس أمم أفريقيا.

حصيلة رقمية صادمة لصلاح في دور المجموعات

لم يظهر صلاح بمستواه المعهود مع منتخب مصر في دور المجموعات من بطولة أمم أفريقيا رغم أنه يواجه خطوط دفاعية متواضعة،

مقارنة بما يلاقيه في الدوري الإنجليزي أو دوري أبطال أوروبا.

ولعب صلاح في دور المجموعات 3 مباريات كاملة، بواقع 270 دقيقة،

اكتفى بتسجيل هدف وحيد في مرمى غينيا بيساو ضمن الجولة الثانية، بمعدل 0.3 هدف في المباراة الواحدة، بينما لم يصنع أي هدف.

وسدد صلاح على مرمى المنافسين بمعدل 2.7 تسديدة في المباراة الواحدة،

ويحتل المركز الـ14 بين لاعبي البطولة، وصوب في إطار المرمى بمعدل 1.3 تسديدة في كل مباراة،

ويحتل المركز الـ11 بين لاعبي البطولة، بينما أهدر فرصة كبيرة واحدة.

تصرف ليفربول وراء تراجع أداء محمد صلاح مع منتخب مصر في كأس أمم أفريقيا

ولمس نجم ليفربول الكرة بمعدل 49.7 مرة في المباراة الواحدة، وصنع فرصة تهديفية كبيرة واحدة في المباريات الثلاث.

وحقق صلاح 1.7 مراوغة ناجحة في المباراة الواحدة، بنسبة نجاح 56% فقط، في المركز الـ24 بين لاعبي البطولة،

فيما تفوق في المواجهات الثنائية مع المدافعين 4 مرات بنسبة نجاح 39% من إجمالي عدد المواجهات،

كما خسر الاستحواذ على الكرة بمعدل 24.7 مرة في المباراة الواحدة.

ولم يدخل صلاح، صاحب القيمة السوقية الأعلى في البطولة، دائرة المنافسة على أي جائزة فردية،

سواء سباق الهدافين الذي يتصدره الكاميروني فينسنت أبوبكر، مهاجم الكاميرون، أو أفضل صانع أهداف،

حيث صنع هدفان كل من السيراليوني موسى بارو، والكاميروني كولينز فاي، والغاني توماس بارتي.

ما السبب وراء الأداء المخيب

ويبدو أن صلاح لا يقدم مستواه المعهود مع المنتخب بسبب الجدل الدائر حول تجديد عقده مع ليفربول،

خلال الفترة الماضية، خصوصا بعد رفض الإدارة مطالبه المالية.

وينتهي عقد محمد صلاح مع ليفربول في صيف 2023، فيما لم يتوصل الطرفان لاتفاق نهائي حول تمديد العقد،

وسط شائعات حول إمكانية رحيل النجم المصري في الصيف المقبل لأحد الأندية الأوروبية الكبرى.

الأزمة بين صلاح وليفربول اشتدت حدتها في الأشهر الأخيرة، بين تصريحات اللاعب نفسه،

ومدربه الألماني يورجن كلوب، في وسائل الإعلام، وتلميحات وكيل أعماله الكولومبي رامي عباس.

وكشف صلاح في أكثر من مناسبة عن رغبته في الاستمرار مع ليفربول،

لكنه مصمم على تقاضي الراتب الذي يطلبه للتجديد، مشيرا إلى أن «طلباته المالية ليست جنونية».

من جانبه، عبر كلوب عن أمنيته في الحفاظ على صلاح،

صاحب أعلى معدل تهديفي في ولاية المدرب الألماني مع الريدز، لكنه متفهم أن عملية التفاوض ستأخذ وقتا طويلا.

ريهام عبدالله

بكالريوس إعلام جامعة القاهرة قسم العلاقات العامه والإعلان عام 2016 .
زر الذهاب إلى الأعلى