أخبار مصر

رانيا يحيى: الرئيس فتح الملفات الشائكة ونصر المرأة المصرية

رانيا يحيى: الرئيس فتح الملفات الشائكة ونصر المرأة المصرية قالت الدكتورة رانيا يحيى، عضوة المجلس القومي للمرأة، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي يعرف قيمة المرأة  المصرية التى شاركت فى مظاهرات ثورة 30 يونيو

وكان لها دور فعال فى إصلاح خريطة المستقبل ليصبح الوطن بالشكل الحالى.

وأضافت “يحيى”  أن المرأة تصدرت الصفوف وحافظت على أمن وأمان الدولة المصرية ،

وكان لها دور فى الوقوف أمام الإخوان والتصدى لهذه الجماعات ونزلت فى كل الميادين رغم محاولات الترهيب.

وأكدت عضوة المجلس القومي للمرأة  أن الرئيس جعل المرأة المصرية تعيش عصرها الذهبى منذ أن أطلق عام المرأة فى 2017

وبدأ فى فتح الملفات الشائكة وجعل المرأة تخطو خطوات نحو التمكين لم تحدث من قبل.

وأشارت أن الرئيس يضع فى قائمة أولوياته المرأة المصرية وجعلعا تشهد طفرة غير مسبوقة فى هذا الملف على كل المستويات.

وأوضحت أن عدد النائبات كان لأول مرة العام الماضى 89 سيدة، وكنا فى حالة فرح

لكن هذا العام العدد تضاعف تقريبا وأصبح 162، وكانت النسبة 15%أصبحت النسبة 28%  للسيدات تحت قبة البرلمان .

رانيا يحيى: الرئيس فتح الملفات الشائكة ونصر المرأة المصرية

ونوهت عضوة القومى للمرأة أن هذا يعتبر نقلة تاريخية يسطرها تاريخ الدولة المصرية بتولى المرأة العديد من المناصب الهامة

ذلك منها عدد 8 وزيرات فى وزارات هامة والمحافظات ونواب المحافظين ونواب الوزراء وعدد كبير من الشباب تجاوز ال 30%  وهذا يؤكد دعم الدولة للشباب وللمرأة.

ودخلت المرأة في النيابة العامة ومجلس الدولة بداية من أول اكتوبر ٢٠٢١ بعد كفاح للمراة المصرية دام ٧٢ عاما وهذا انجاز آخر.

ولفتت لأن المرأة كان لها دور كبير  فى الإصلاح الاقتصادى للدولة لأنها وزير اقتصاد المنزل وعليها العبء الأكبر فى تحمل أعباء التنمية

ولذلك تكبدت الكثير من العناء لتحقيق الاصلاح الاقتصادى وهذا فعلته بصدر رحب حفاظا على ما سعت إليه من تحقيق أمن وأمان واستقرار للدولة ومؤسساتها

كذلك التى نادت بها فى 30 يونيو وتنتظر ما يجنيه أبنائها بعد سنوات من التعب والانتظار.

وتابعت أن الرئيس قام بعمل كثير من مشروعات الإسكان الاجتماعى لمن هم أكثر احتياجا وهو أحد أشكال التنمية والنهضة الحقيقية

ذلك وفى المرحلة الرئاسية الثانية أشار أن هدفه هو بناء الانسان

أيضاً وهذا شكل من أشكال السكن الائق بالمواطنين وهو دليل على حرص الدولة على كرامة أبنائها،

كذلك مشيرة لمشروع حياة كريمة وما يتم انجازه لصالح الريف المصرى والقرى الأكثر احتياجا

ذلك وهو سيكون مشروع مهم والإنجاز الأكبر والأهم لصالح الدولة المصرية ككل ونتمنى أن ينتهى بخير.

ريهام عبدالله

بكالريوس إعلام جامعة القاهرة قسم العلاقات العامه والإعلان عام 2016 .
زر الذهاب إلى الأعلى