الثأر ينهي حياة عشريني ب ١٥ طعنه في أماكن متفرقة بجسده

157

  الثأر ينهي حياة عشريني ب ١٥ طعنه في أماكن متفرقة بجسده تلقى قسم شرطة المرج بمديرية أمن القاهرة بلاغا من الأهالى بالعثور على جثة شخص متوفى بدائرة القسم، وبالإنتقال

كذلك الفحص تبين وجود جثة (عامل ، مقيم بذات العنوان “توفى إثر إصابته بـ 15 طعنة متفرقة بالجسم ، طلق نارى”

أيضاً بسؤال زوجته اتهمت 7 أشخاص من أقاربه بارتكاب الواقعة، لوجود خصومة ثأرية بينهم وزوجها المجنى عليه.

بإجراء التحريات برئاسة اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة

تم التوصل إلى وجود ثأر  بين عائلة المجنى عليه

أيضاً عائلة زوجته بأصل بلدتهم بمحافظة بالفيوم وأن المشكو فى حقهم وراء ارتكاب الواقعة .

عقب تقنين الإجراءات بأماكن تردد المتهمين تم ضبطهم، بحوزتهم “2 سلاح نارى “فرد خرطوش”

الثأر ينهي حياة عشريني ب ١٥ طعنه في أماكن متفرقة بجسده

أيضاً عدد من الطلقات النارية – 2 سلاح أبيض “سكين”، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة أخذاً بالثأر، فتم حبسهم.

كذلك كانت وزارة الداخلية نجحت في القضاء على الخصومات الثأرية من خلال عقد العديد من جلسات الصلح بالتنسيق مع الرموز الدينية

أيضاً كبار العائلات والشخصيات العامة، وتقريب وجهات النظر، حيث ساهمت التحركات الأمنية في القضاء على الخصومات الثأرية

كذلك إقامة جلسات صلح تصدرها مشاهد حمل الأكفان، ليتم حقن الدماء

أيضاً وقف سلسال الدم، وإعلان الصلح والصفح بين الجميع، وعادت روح المحبة بين جميع الأطراف.

كما بذلت وزارة الداخلية جهوداً كبيرة في إنهاء سلسال الدم، من خلال الحديث مع أطراف الخصومات وإقناعهم بالعدول عن العنف

كذلك قبول الصلح عودة روح المحبة بين الجميع، حيث لقيت مبادرات الداخلية قبولاً

أيضاً استحسان من الجميع، خاصة في ظل تواجد القيادات الأمنية على رأس المصلحين وفي سرادق الصلح.

ولم تكتف الداخلية بذلك وإنما حاربت الأسلحة النارية غير المرخصة التي يستخدمها البعض في جرائم الثأر من خصومهم، مما يزيد من حالة العنف وسلسال الدم بين الأطراف، فوجهت الوزارة العديد من الحملات الأمنية المكبرة بالتنسيق مع مديريات الأمن المختلفة، حيث نجحت على مدار 4 سنوات، في ضبط 128749 قطعة سلاح مختلفة، من بينها 20550 بندقية آلية، و66164 فرد محلى الصنع، بالإضافة إلى ضبط 451 ورشة لتصنيع الأسلحة النارية

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...