تشييع جثماني ضحيتي معدية منشأة القناطر

181

تشييع جثماني ضحيتي معدية منشأة القناطر شيع المئات من أهالى قرية طليا التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية، في الساعات الأولى من صباح اليوم،

جثتى ضحيتين من ضحايا حادث معدية القطا منشأة القناطر بسبب سقوط سيارة تقلهم وآخرين من عمال اليومية في مياه النيل،

ذلك عقب انتهاء فترة عملهم بإحدى مزارع البيض، ومصرع 2 ونجاة 14 آخرين، فيما يجري البحث عن 7 مفقودين.

كانت حالة من الحزن الشديد والبكاء سيطرت على أهالى قرية طليا بمركز أشمون عقب علمهم بخبر سقوط سيارة تقل أبناءهم بفرع رشيد، وغرق من بها،

ذلك واحتشد المئات من أهالى القرية أمام مرسى معدية القطار من ناحية مركز أشمون منذ ساعات

ذلك في انتظار سماع خبر استخراج جثث ذويهم أو خروجهم من المياة أحياء عقب سقوط سيارة كانت تقلهم بفرع رشيد قبل

ذلك أن تلحق بالمعدية أثناء نقلهم من مقر عملهم كعمال يومية بإحدى مزارع البيض إلى قريتهم عقب انتهاء عملهم.

وتبذل قوات الإنقاذ النهري جهودها لاستخراج المواطنين، ونجحت في استخراج 14 مواطنا ناجيا حتي الآن بحالة جيدة، وجار استكمال أعمال المسح.

من ناحيته، تفقد اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، موقع حادث سقوط سيارة نص نقل محملة بالعمال من معدية خاصة بفرع رشيد

ذلك بمنطقة المناشي دائرة منشأة القناطر بمحافظة الجيزة وكانت في اتجاهها للبر الآخر اتجاه المنوفية.

تشييع جثماني ضحيتي معدية منشأة القناطر

وقدم محافظ الجيزة خالص العزاء لأسر المتوفين مع خالص التمنيات بالشفاء العاجل للمصابين،

كذلك حيث وجه المحافظ وكيل وزارة الصحة بتقديم كافة أوجه العناية الطبية اللازمة للمصابين والاطمئنان على حالتهم حتي تماثلهم للشفاء.

كما كلف المحافظ مديرية التضامن الإجتماعي بتقديم كافة أوجه الدعم للأسر والوقوف بجانبهم.

أيضاً أكدت مصادر رفيعة المستوى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي  يتابع عن كثب التطورات الخاصة بالحادث المأساوي الذى شهدته قرية أشمون بمحافظة المنوفية.

وأضافت المصادر انه عقب وقوع الحادثة مباشرة وجه سيادتة السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي بدراسة انسب الحلول

كذلك والتي خلصت الي تنفيذ كوبري خاص لاهل المنطقة للتسهيل على المواطنين والحيلولة دون تكرار مثل هذة الحوادث .

وتلقت النيابة العامة مساء الاثنين الموافق العاشر من شهر يناير الجاري

إخطارًا بغرق سيارة نقل بمياه نهر النيل ناحية قرية القطا بمنشأة القناطر،

وكان على متنها أربعة وعشرون عاملًا ما بين أطفال وبالغين، إذ كانوا في طريق عودتهم من مزرعة يعملون بها

فصعد قائد السيارة معبرا غير مرخص فوق مياه النهر (معديَّة)

ولم يتمكن من السيطرة على السيارة فسقطت بالمياه، وأسفر الحادث عن وفاة اثنيْن من مستقليها،

وفَقْد ثمانية آخرين مازال البحث عنهم جاريًا، بينما انتُشِل أربعة عشر أحياء.

 

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...