الأزهر والمجلس الثقافي البريطاني يوقعان بروتوكول تعاون

140

 

قال فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف

كذلك إن دراسة اللغة لا تقتصر على اكتساب مهارات الكتابة والمحادثة والاستماع

أيضاً لكنها دراسة لكل ما تحمله الثقافات والحضارات من قيم، والتعرف على تاريخ الأمم،

كذلك إحدى وسائل إحلال ثقافة السلام والتعارف محل الكراهية والتوتر والتعصب.

وأضاف فضيلة الإمام الأكبر خلال استقباله الدكتور سكوت ماكدونالد، الرئيس التنفيذي للمجلس الثقافي البريطاني بالمملكة المتحدة

أيضاً اليوم الأربعاء بمقر مشيخة الأزهر، أننا مستعدون لفتح أفق جديدة لتعزيز التعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، مشيرا إلى أن التعاون بين الأزهر

كذلك المجلس بدأ منذ عام 2007، واستفاد منه 1161 من خريجي كلياته الأصيلة ممثلة في أصول الدين واللغة العربية

أيضاً الشريعة والقانون، بالإضافة إلى تدريب مدرسي اللغة الإنجليزية بالمعاهد الأزهرية.

من جانبه، أعرب الرئيس التنفيذي للمجلس الثقافي البريطاني بالمملكة المتحدة عن سعادته بلقاء شيخ الأزهر، مصرحا ”

إنه لشرف كبير أن أزوره، لقد نشأت في منطقة الشرق الأوسط وأعلم جيدا ما يمثله  للعالم الإسلامي من قيمة عظيمة

كذلك مرجعية للمسلمين من حول العالم، أتمنى أن يستمر التعاون بين المجلس الثقافي البريطاني

أيضاً الأزهر، وأن يستفيد من هذا التعاون أكبر قدر ممكن من الطلاب والمعلمين “.

الأزهر والمجلس الثقافي البريطاني يوقعان بروتوكول تعاون لتعزيز التعاون العلمي والأكاديمي

 

وعلى هامش اللقاء، وقعا فضيلة أ.د محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف،

كذلك الدكتور سكوت ماكدونالد، الرئيس التنفيذي للمجلس الثقافي البريطاني بالمملكة المتحدة، تجديد بروتوكول التعاون بين الأزهر

أيضاً المجلس الثقافي البريطاني لمدة 3 أعوام تمتد إلى مارس 2025

والتي تمثل المرحلة السابعة من التعاون بين الجهتين، والتي بدأت بإنشاء مركز الأزهر لتعليم اللغة الإنجليزية عام 2007

كذلك تدريب معلمي المعاهد الأزهرية على مدار هذه السنوات

حيث تم الانتهاء من تدريب 4600 معلم، وتدريب الطلاب المتفوقين بجامعة على الحوار البناء بين أتباع الأديان

فضلا عن برنامج المنح الأكاديمية والمخصص لدراسة العلوم الإسلامية بجامعات المملكة المتحدة.

كما وينص البروتوكول على إنشاء مركز لتعليم اللغة الإنجليزية بمحافظة الأقصر خلال العام القادم

كذلك تنمية مهارات معلمي اللغة الإنجليزية بالأزهر من خلال برنامج معد خصيصا،

أيضاً اطلاق البرنامج التجريبي لتنمية مهارات اللغة الإنجليزية لمعلمي العلوم والرياضيات،

فضلا عن اطلاق برنامج متخصص باللغة الإنجليزية لرفع مهارات المعلمين وطلاب جامعة  بأزمة تغير المناخ والتوعية البيئية.

أيضاً حضر الاجتماع فضيلة أ.د محمد الضويني، وكيل والدكتور عبد الدايم نصيرمستشار فضيلة الإمام الأكبر للعلاقات العلمية والثقافية

كذلك السيدة روث كوكس، نائب مدير المجلس الثقافي البريطاني بالقاهرة.

كتب .. محمود الهندي

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...