أشهرها “مذنب ليونارد”.. أحداث فلكية مميزة في ديسمبر

238

يشهد شهر ديسمبر عدة أحداث فلكية مميزة وفقا لمركز الفلك الدولي ومنها ظهور مذنب لامع نسبيا يوصف بأنه مذنب العام 2021 لأنه ألمع وأوضح مذنب ظهر هذه السنة لغاية الآن وحدوث كسوف كلي للشمس يشاهد من القارة القطبية الجنوبية وتحري هلال شهر جمادى الأولى يوم السبت 04 ديسمبر.

وقال المهندس محمد شوكت عودة مدير مركز الفلك الدولي :سيظهر في السماء الآن مذنب لامع نسبيا يمكن مشاهدته باستخدام المنظار وقد يزداد لمعانه خلال الأيام القليلة القادمة ليصبح على حدود الرؤية بالعين المجردة من مكان مظلم ويسمى مذنب “ليونارد” (C/2021 A1 Leonard) نسبة لمكتشفه “جريجوري ليونارد” الذي اكتشفه يوم 03 يناير الماضي باستخدام مرصد “ماونت ليمون” في ولاية أريزونا الأمريكية.

وأضاف “يمكن رؤيته الآن في جهة الشرق قبل طلوع الفجر وهو يلمع من القدر السادس ما بين نجوم مجموعة العواء وبالتأكيد ستحتاج إلى منظار ولمعرفة موقعه بالضبط حتى تتمكن من رؤيته وبمرور الأيام سيزداد لمعانا ولكنه سيصبح أقرب من الأفق مع طلوع الفجر لتصبح رؤيته صعبة بعد يوم 09 ديسمبر بسبب اقترابه من الشمس حيث سيختفي فترة في وهجها ليعود بالظهور مرة أخرى بعد يوم 15 ديسمبر الجاري في جهة الغرب بعد غروب الشمس.

وسيصل المذنب إلى أقرب نقطة من الأرض يوم 12 ديسمبر ليكون على مسافة 35 مليون كم منها وسيصل لأقرب نقطة من الشمس يوم 03 يناير 2022 ليكون على بعد 92 مليون كم منها.

والمتوقع أن يزداد لمعان المذنب خلال الفترة ما بين 10 و16 ديسمبر ليصل إلى ذروة لمعانه يوم 13 ديسمبر .

وبالنسبة للكسوف الشمسي فتشهد الأرض يوم السبت 04 ديسمبر كسوفا كليا للشمس وسيكون مشاهدا من القارة القطبية الجنوبية فقط في حين ستشهد أجزاء بسيطة جدا من جنوب قارة أفريقيا وجنوب قارة أستراليا الكسوف ككسوف جزئي أما باقي مناطق العالم فلن تشاهد الكسوف إطلاقا وسيبدأ الكسوف في الساعة 05:29 صباحا وينتهي في الساعة 09:37 صباحا بتوقيت غرينتش.

الكشف عن مذنب “بركان الفضاء العملاق” الغريب!

والكسوف هو نفسه طور المحاق وهو بمثابة اقتران مرئي للقمر فهذا يعني أن يوم السبت 04 ديسمبر هو يوم تحري هلال شهر جمادى الأولى في معظم الدول الإسلامية .وكسوف الشمس سيحدث قبل غروبها بفترة بسيطة في جميع الدول الإسلامية كما أن رؤية الهلال يوم السبت.. وفقا لعودة، غير ممكنة من أي منطقة في العالم الإسلامي لا بالعين المجردة ولا بالتلسكوب ولا حتى باستخدام تقنية التصوير الفلكي من معظم مناطق العالم الإسلامي وعليه من المفترض أن تكمل الدول الإسلامية عدة شهر ربيع الأخر ثلاثين يوما ويكون يوم الإثنين أول أيام شهر جمادى الأولى.

ورؤية الهلال يوم السبت من جميع المناطق غير ممكنة بالتلسكوب أو بالعين المجردة .كما أن أقل مكث لهلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 29 دقيقة أما أقل عمر هلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة فكان 15 ساعة و33 دقيقة ولا يكفي أن يزيد مكث الهلال وعمره عن هذه القيم لتمكن رؤيته إذ أن رؤية الهلال متعلقة بعوامل أخرى كبعده الزاوي عن الشمس وبعده عن الأفق لحظة رصده.

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...