وزيرة الهجرة خلال احتفالية بيت العائلة المصرية .. فضيلة الإمام الأكبر وقداسة البابا هما كبيرا بيت العائلة المصرية

122

 

كتب – محمود الهندي

قالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، إن فضيلة الإمام الأكبر وقداسة البابا هما كبيرا بيت العائلة المصرية وجميعنا نؤكد على احترامهم وتقديرهم لما لهما من مكانة كبيرة داخليا وعالميا، وأن رب هذه العائلة هو السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، مشيرة إلى أن وزارة الهجرة قد عملت مع أولادها في الخارج لربطهم بوطنهم وتنمية روح الولاء له، وقد تشرفنا بمقابلتهم مع فضيلة الإمام وقداسة البابا للإجابة على كافة استفساراتهم والتعرف عن قرب على النموذج المصري الفريد المتمثل في “بيت العائلة المصرية” وما يجسده من تعزيز للسلام والتعايش السلمي بين أبناء المجتمع.

وأوضحت الوزيرة أن الصورة الإيجابية التي تشهدها مصر الآن غير مسبوقة، فقد رأينا حرص سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي الدائم على مشاركة المسيحيين احتفالاتهم في المناسبات المختلفة، وحضور فضيلة الإمام الأكبر لافتتاح الكاتدرائية ومشاركة البابا تواضروس في مختلف الفعاليات الإسلامية، مشددة على أن كبار العائلة قد أعطونا أروع النماذج في تقديم يد العون للمصريين والتي منها تدخل البابا تواضروس لحل أزمة العالقين المصريين في كينيا، حيث أعطى تعليماته للكنيسة المصرية هناك باستضافتهم، وأيضا كنت قد طلبت من فضيلة الإمام المساعدة في حل مشكلة أحد العائلات المصرية في الخارج، فأرسل لي فضيلته ثلاثة من أعضاء وحدة لم الشمل بمشيخة الأزهر، وكان لهم دور كبير في تقريب المسافات وإنقاذ مستقبل الأطفال، وتعرفت عن قرب على جهدهم الكبير في حل مشكلات عائلتنا.

وأضافت وزيرة الهجرة أن لبيت العائلة دورا مهما في دعم مبادرة حياة كريمة عبر مد يد العون للمواطنين من خلال فروعه المتعددة التي تنتشر في جميع القرى والمحافظات، معلنة عن إطلاق مبادرة الذرية الصالحة بين وزارة الهجرة ووحدة لم الشمل بالأزهر للحفاظ على أولادنا، وزرع روح الولاء والانتماء للوطن بداخلهم لكي نرى أجيالا جديدة قادرة على الحفاظ على بيت العائلة.

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...