الأرض على موعد مع أطول خسوف جزئي للقمر في القرن الحادي والعشرين

152

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” أن العالم سيشهد أطول خسوف جزئي للقمر في القرن الحادي والعشرين في الـ19 من نوفمبر الجاري، مع رؤية واضحة في أمريكا الشمالية للخسوف.

وكشفت “ناسا” أن الخسوف يمكن أن يستمر 3 ساعات و28 دقيقة، حيث سيظهر خلالها 97% من القمر باللون الأحمر، مضيفة أنه “من المحتمل أن يكون الخسوف أطول خسوف بين عامي 2001 و2100”.

وحسب “ناسا”، ستمر الأرض بين الشمس والقمر في الساعات الأولى من 19 نوفمبر، لتلقي بظلالها على القمر الأخير.

وأضافت، أن الخسوف سيبلغ ذروته في الساعة 4 صباحا بالتوقيت الشرقي، وسيتمكن الناس في جميع أنحاء العالم من رؤية الخسوف اعتمادا على مناطقهم الزمنية.

ناسا تستعد لإطلاق أول مهمة للدفاع الكوكبي 

كما سيتمكن المحققون الليليون على الساحل الشرقي للولايات المتحدة من الحصول على أفضل منظر من الساعة 2-4 صباحا بالتوقيت الشرقي.

وسيكون الخسوف مرئيا أيضا من أمريكا الجنوبية وشرق آسيا ومنطقة المحيط الهادئ وأستراليا.

وكتبت “ناسا” عبر موقعها الرسمي: “إذا سمحت الأحوال الجوية، سيكون الخسوف مرئيا من أي مكان يظهر فيه القمر فوق الأفق تبعا لمنطقتك الزمنية… سيحدث ذلك في وقت مبكر أو متأخر في المساء بالنسبة لك”.

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...