خلال المؤتمر العلمي الدولي الأول بكلية الدعوة .. الدكتور أحمد عمر هاشم : الأزهر اكتسب مكانته العالمية بسبب ‏وسطيته ومنهجه القويم

134

كتب – محمود الهندي

قال الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، خلال كلمته في المؤتمر الدولي العلمي لكلية الدعوة والذي جاء تحت ‏عنوان “دور العلوم الشرعية والإنسانية في خدمة الدعوة الإسلامية”، إن غايتنا العلم في الأزهر وتنفيذ وتطبيق ‏ما أمرنا الله به، موضحًا أن العلوم الشرعية والإنسانية ما هما إلا إسقاط على الواقع تطبيقًا لأمر الله وإعمار الكون، ‏مبينًا أن هذه العلوم تقوم بخدمة الإنسانية، ولم ولن تقف ضدها أبدًا كما يصور البعض، ولكنها تيسير على الإنسان في أمور دنياه ‏وآخرته. ‏

من جانبه أوضح الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، أن الأزهر اكتسب مكانته المرموقة والعالمية بسبب ‏وسطيته ومنهجه القويم الذي ينبذ التطرف والتشدد، مؤكدًا ضرورة المحافظة على هذه المكانة ‏ودعمها، مبينًا أن الدعوة في الداخل والخارج تواجه تحديات صعبة فرضهها المتربصين بهذا الدين، مشددًا على ضروة ‏التكاتف من أجل مواجهة هذه التحديات دفاعًا عن الدين ونبي الإسلام.

بالصور .. خلال المؤتمر العلمي الدولي الأول بكلية الدعوة .. وزير الأوقاف : الجهل والمغالطة أضرا بالخطاب الديني

ويناقش المؤتمر العلمي الدولي الأول بكلية الدعوة الإسلامية بالقاهرة خلال يومين ستة محاور وهي: “مدخل إلى العلوم الشرعية والإنسانية”، “توظيف العلوم الشرعية والإنسانية في خدمة الدعوة الإسلامية”، “دور العلوم الشرعية في خدمة الدعوة الإسلامية”، “دور العلوم الإنسانية في خدمة الدعوة الإسلامية”، “جهود علماء المسلمين في توظيف العلوم الشرعية والإنسانية في خدمة الدعوة الإسلامية قديما وحديثا”، وأخيرًا “دور الأزهر الشريف والمؤسسات والجامعات الإسلامية في توظيف العلوم الشرعية والإنسانية في خدمة الدعوة الإسلامية” بمشاركة نخبة من كبار العلماء والباحثين.

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...