إسرائيل: لا مكان لقنصلية أمريكية للفلسطينيين في القدس

202

صعّدت إسرائيل معارضتها العلنية لخطة إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لإعادة فتح قنصلية أمريكية للفلسطينيين في القدس، قائلة إن مثل هذه البعثة يجب أن تكون في الضفة الغربية المحتلة.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، السبت، إنه أوضح للإدارة الأمريكية أنه يعارض فتح قنصلية أمريكية للفلسطينيين في القدس الشرقية.

وأضاف في مؤتمر صحفي “موقفي هو أنه لا مكان لقنصلية تخدم الفلسطينيين في القدس.. نحن نعبر عن موقفنا باستمرار وبدون دراما. القدس هي عاصمة إسرائيل”.

من جانبه، اقترح وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، الذي كان يقف إلى جانب بينيت، إعادة فتح القنصلية في مقر الحكومة الفلسطينية في رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وفي أكتوبر الماضي، قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إن إدارة الرئيس جو بايدن تعتزم المضي قدمًا في خططها لإعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس، في إطار جهود لتعميق العلاقات مع الفلسطينيين

وأضاف أن إدارة الرئيس بايدن، أجلت إعادة افتتاح قنصلية بلادها في القدس الشرقية، وذلك حتى تمرير وإقرار ميزانية الحكومة الإسرائيلية في شهر نوفمبر الجاري.

وتسعى إدارة بايدن إلى إصلاح العلاقات مع الفلسطينيين بعدما تضررت بشدة في عهد ترامب.

وكانت القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية الممثلة الدبلوماسية لمدة 20 عاما عن الإدارة الأمريكية للسلطة الفلسطينية حتى قرار إغلاقها عام 2019 على يد إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...