وجهة نظر لطلاب الابتدائية

98

 

بقلم / ناصر سيد عبد القادر

مع بداية العام الدراسى وانتظام الدراسه فى مسارها الطبيعى وخلال ايامها الاولى بدأت فى الظهور بعض المشكلات الخطيرة التى تؤرق اولياء الامور والطلاب والمعلمين وهى الكثافة العددية لطلاب المرحلة الابتدائية والتى تفاقمت بشكل مخيف حيث زادات اعداد التلاميذ داخل الفصول بشكل يفوق الوصف ووصلت الاعداد فى بعض المدارس الى اكثر من 70 طالب فى الفصل الواحد والمفترض ان سعته لاتتجاوز 40 طالب وفى ظل الاجراءات الاحترازية وانتشار فيروس كورونا من المفترض الا تزيد الكثافة عن 20 طالب وذلك حماية للطلاب من الاصابة بالفيروس وانتشارة بين الطلاب الى جانب ان هذة الزيادة تشكل عبء كبير على المعلم ولاتصب فى مصلحة العملية التعليمة ولا تحقق الفائدة المرجوة منها ،وقد دفعت هذة الاسباب بوزارة التربية والتعليم الى اتخاذ قرارات سريعه لحل تلك الازمة والتى على رأسها العمل بنظام الفترة الثانية والثالثة خلال اليوم الدراسى الواحد نعم هو يعد حل جيد لتوزيع الطلاب وتقليل كثافة الفصول ولكنه فى نفس الوقت سيكون مدعاه لمشكلات كثيرة يتوقع حدوثها و سببا كبير لمعاناة اؤلياء الامور الذين اعتادوا ايصال ابنائهم وهم فى طريق اعمالهم وخصوصا طلاب المراحل التعليمية الاولى ثم العودة لأستلامهم فى نهاية اليوم بعد انتهاء اعمالهم كما ان ذلك سيتسبب فى عجز جديد للمدرسين بعد زيادة عدد الفصول وسيشكل عبء ضخم على المعلم الذى سيضاعف جهده وقد ينعكس ذلك بالسلب على ادائه وعلى مستوى المنظومه التعليمية برمتها لذا ومن وجه نظرى اقترح حل بسيط وسهل سيريح كافة الاطراف وسيوفر الجوء الملائم للعملية التعليمية الخاصة بطلاب المرحلة الابتدائية دون اختراق قواعد الصحة او الاخلال بالاجراءات الاحترازية المتبعه وهو اولا تلغى عطلة يوم السبت فيصبح عدد ايام الدراسة فى الاسبوع 6 ايام يتم اعطاء كل فرقة يوم اجازة خلال الاسبوع على ان تحصل الفرقة الاولى والثانية من المرحلة الابتدائية سويا على اجازتهم فى نفس اليوم ويكون السبت حيث يوافق ذلك اجازة اؤلياء الامور العاملين فى كافة الوزارات ثم يكون الاحد اجازة للفرقة الثالثة والاثنين للرابعه والثلاثاء للخامسة والاربعاء للسادسة وهذا سيتيح فرصة لفصول خالية تساهم فى حل مشكلة الكثافة داخل الفصول ويتبقى يوم الخميس يكون هذا يوم ترفيهيا مميزا تتوقف فية كافة الحصص والعمليات التعليمية نهائيا لتكون هناك فرصة رائعه لممارسة الانشطة الرياضية والفنية والعلمية والادبية وكافة الهوايات التى يحبها التلاميذ يتم تنفيذها وممارستها داخل المدرسة تحت اشراف المشرفين والمدرسين المتخصصين ويلزم الطلاب والمعلمين بالتواجد خلال اليوم مثله مثل سائر الايام الدراسية

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...