د. سامى مطاوع يكتب عن فوائد مغلى الزعتر

175

للزعتر فوائد عديدة منها: امتلاكه خصائص مضادة للأكسدة يمتاز مغلي الزعتر أو شاي الزعتر المحضر من الأوريغانو بخصائصه المضادة للأكسدة القوية مقارنة بالشاي المحضر من الزعتر أو الزعتر البري، وذلك لاحتوائهِ على مركبات تمتاز بخصائص مضادة للأكسدة، كمركبات الفينول، والفلافونويد، والكاتشين، والأنثوسيانين.

التخفيف من أعراض عسر الطمث يُساعد مغلي الزعتر على تكسين الآلام المرتبطة بعسر الطمث المعروف أيضًا بتشجنات الطمث، أو ألم الدورة، وذلك وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة (Adolescent health, medicine and therapeutics) عام 2020.

فوائد أوراق الزعتر ما هي فوائد أوراق الزعتر؟ فوائد الزعتر للصدر أشارت بعض الأبحاث إلى أنّ تناول الزعتر إلى جانب بعض الأعشاب الأخرى، قد يُخفف من أعراض التهاب الشعب الهوائية، مثل: الحُمّى، والسعال، وقد يقلل من إنتاج البلغم عند البالغين والأطفال والمراهقين

فقد ذكرت دراسةٌ نُشرت في مجلة Arzneimittelforschung عام 2006 أجريت على 361 مريضاً مُصاباً بالتهاب القصبات الهوائية ممّن يتكرر عندهم السعال بما يزيد عن 10 مرات يومياً، وقد تبين من خلالها أنّ استهلاك شراب الزعتر إلى جانب مُكونٍ آخر مدة 11 يوماً قد قلل السعال بنسبة 68.7% خلال الأيام التسعة الأولى من استهلاكه، كما لوحظ أنّ تحسن الأعراض المرتبطة بهذا الالتهاب كان سريعاً.

ولكن ليست هناك أدلّةٌ كافيةٌ لتأكيد فعاليّة الزعتر في التخفيف من التهاب القصبات الهوائيّة، وما زالت هناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الدراسات لتأكيد ذلك. فوائد الزعتر لمكافحة البكتيريا ذكرت دراسة مِخبرية من جامعة أوديني حول تأثير أنواع متعددة من الزيوت الأساسية التي تدخل في تركيب الزعتر في تثبيط نمو البكتيريا، وقد ظهر أنّ الزيوت العطرية للزعتر تمتلك نشاطاً كابحاً لنمو البكتيريا (بالإنجليزية: Bacteriostatic)، كما لوحظ أنّ الزيوت المُستخلصة من الزهرة الكاملة للزعتر تمتلك أعلى تأثيرٍ في ذلك. كما أنّ هناك دراسات أولية أجريت على الدجاج ونشرت في مجلة Scientific Reports عام 2017 حول تأثيرِ مركب الثيمول ومركب يُدعى بـ Carvacrol واللذان يُعدّان أبرز المركبات في مستخلص الزيت العطريّ للزعتر، ولوحظ أنّ إعطاءهما على شكل مُكمّل غذائي للدجاج الذي يعاني من أحد أنواع البكتيريا المُسماة بالمطثية الحاطمة (بالإنجليزية: Clostridium perfringens) مدة 14 إلى 20 يوماً يقلل من العدوى، والالتهابات المعوية التي تسببها بعض أنواع البكتيريا، مثل: الكلوستريديوم (بالإنجليزية: Clostridium)، كما يُقلل من معدل الوفاة الناجمة عنها.  لكن ما تزال هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات لتأكد من فعاليتها لدى البشر في القضاء على هذا النوع من البكتيريا. كما لوحظ بحسب دراسة أولية أجريت على الفئران ونشرت في مجلة Memórias do Instituto Oswaldo Cruz عام 2015 أنّ إعطائها لـ 500 مليغرامٍ من مُستخلص الزعتر مع مُكونٍ آخر يمتلك تأثيراً جيداً في التخفيف من عدوى الدودة الشعرينة الحلزونية (الاسم العلمي: Trichinella spiralis).

فوائد الزعتر لمكافحة فطر المبيضة البيضاء ذكرت دراسةٌ من جامعة وودج نُشرت عام 2019 حول علاقة الزيت العطري للزعتر بتثبيط تراكم فطر المبيضة البيضاء (بالإنجليزية: Candida spp) التي ترتبط بالتسمم الغذائي، ولوحظ أنّ التركيز المنخفض لهذا الزيت يقلل من عدد الفطريات المتراكمة بنسبة 63.2–73.7%، وبالتالي فإنّه يمكن استخدامه في خفض فطر المبيضة البيضاء المجهريّة.

فوائد الزعتر لمكافحة عمليات الأكسدة في الغذاء أشارت دراسة نشرت في مجلة Acta Scientiarum Polonorum Technologia Alimentaria عام 2012 أنّ الخصائص المضادة للأكسدة بما في ذلك ارتفاع محتوى البوليفينول في مستخلص الكحول الميثيلي للزعتر قد يساهم في المحافظة على خصائص زيت دوار الشمس، حيث إنّ تأكسد الدهون يُعدُّ من المشاكل الخطيرة التي تحدث أثناء معالجة الأغذية، وقد تؤدي إلى فقدان الأطعمة لقيمتها الغذائية، وجودتها، وسلامة استهلاكها، وثباتها

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...