«خنقتها علشان أتفرغ للبودرة».. اعترافات المتهمة بقتل رضيعتها بالإسكندرية

179

تواصل النيابة العامة، بإشراف المستشار محمد عبدالسلام أمين المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية ،التحقيق في واقعة، مقتل رضيعة على يد والدتها خنقا داخل مركز لعلاج الإدمان غير مرخص بمنطقة أبوتلات غرب المدينة.

وأمام المستشار أحمد جمال رئيس نيابة العامرية أول، أدلت المتهمة( سمر.م.ع)، ٣٥ سنة ربة منزل باعترافات تفصيلية صادمة حيث قررت انها سبق لها الزواج ٤ مرات أنجبت من كل زيجة طفل وأن لديها ثلاثة أطفال أخرين أعمارهم متفاوتة فضلا عن طفلتها المتوفاة والتي أنجبتها من زوجها الأخير .

وأضافت المتهمة أنها اعتادت تعاطي الهيروين منذ فترة للتغلب على حالتها النفسية السيئة وأن أسرتها ألحقتها مؤخرا بمركز علاج الإدمان للتخلص من إدمانها وحتى تستطيع أن تربى أطفالها .فتم احتجازها صحبة ابنتها الرضيعة عمرها سنة واحدة وثلاثة أشهر.

وعن ملابسات ارتكابها الواقعة قالت المتهمة: يوم الخميس الماضى أحسست بالزهق وطلبت من القائمين على المركز المغادرة إلا أنهم رفضوا واحسست ان مسؤولية تربية الطفلة تمنعنى من تعاطى البودرة وهى سبب تواجدى في المركز للعلاج فقررت التخلص منها «خنقتها علشان اتفرغ لتعاطى البودرة» .

وفجرت المتهمة في التحقيقات مفاجاة من العيار الثقيل إذ قررت أمام المستشار احمد جمال رئيس النيابة أن والد الطفلة مدمن تعاطى هيروين ايضا ومحجوز بإحدى المصحات الخاصة بعلاج الادمان للرجال فأمرت النيابة باستدعاء.

” كانت نكدية وبتاعة مشاكل” اعترافات مثيرة لقاتل زوجته وتشويه جثتها في امبابة

وكانت الاجهزة الأمنية ضبطت ١٦ سيدة يتلقين العلاج من الإدمان داخل المركز الغير مرخص، فضلا عن كميات من العقاقير المخدرة والتى لا يتم صرفها إلا بتذكرة طبية وتحت إشراف طبى صارم وتم التحفظ عليها .

تلقى اللواء محمود أبوعمرة مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم شرطة العامرية أول يفيد تلقيه بلاغا من شرطة النجدة بوجود حالة وفاة رضيع داخل مركز لعلاج الإدمان بمنطقة أبوتلات دائرة القسم.

على الفور انتقل ضباط مباحث القسم رفقة سيارة إسعاف إلى موقع البلاغ، وتبين من الفحص والمعاينة أن الموقع عبارة عن فيلا مكونة من طابقين مخصصة لعلاج الادمان للسيدات، ووجود عدد من الفتيات والسيدات داخلها ومجموعة من العاملين.فيما وجدت جثة الرضيع مسجاة أعلى سرير بإحدى الغرف، وبسؤالهم قرروا أن إحدى السيدات كانت محجوزة للعلاج من الإدمان وبرفقتها طفلتها الرضيعة عمر سنة وثلاثة شهور، حتى تستطيع إطعامها وإرضاعها، وطلبت من العاملين مغادرة المكان إلا انهم رفضوا، فأصيبت بحالة من الهياج، وقامت بخنق الطفل إحتجاجا على عدم السماح بخروجها.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة وأحيل إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق في الواقعة.

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...