الفرق بين فرط الحركة و تشتت الانتباه عند الكبار و السلوك الطبيعي

142

إنّ فرط الحركة وتشتت الانتباه هو من الاضطرابات العقلية، ويؤدّي هذا الاضطراب إلى مستويات عالية من الطبيعي من النشاط والحركة، بالإضافة إلى التصرفات المندفعة والتهورية، ومن الممكن أن يعاني الأشخاص المصابون أيضًا من مشاكل متعلّقة بالتركيز على مهمّة واحدة، أو الجلوس باستقرار لفترات زمنية طويلة، كما أنّهم يعانون من نسيان إتمام المهام ومن سهولة التشتّت وفقدان التركيز، ومن الممكن أن يصاب كلّ من البالغين والصغار بهذا الاضطراب، وسيتم الحديث في هذا المقال عن فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الكبار وكيفية التفريق بين هذا المرض والحالة الطبيعية.

فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الكبار

على الرغم من أنّ معظم ما يتم الحديث عنه في سياق فرط الحركة وتشتت الانتباه يكون بخصوص الأطفال الصغار، إلّا أنّ هذه المشكلة يمكن أن تحدث عند الكبار أيضًا، فحوالي 4% إلى 5% من البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية يعانون من فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الكبار، ولكنّ هذا المرض يتمّ تشخيصه وعلاجه عند قليل من هؤلاء المرضى، ويمكن القول أنّ كلّ بالغ يملك هذا المرض كان يعاني منه في سنّ الطفولة، ومن الممكن أن يعرف المريض مشكلته مسبقًا، ولكنّ يمكن ألّا يكتشف البعض وجود هذه المشكلة في سنّ مبكّرة، وعلى الرغم من أنّ كثيرًا من الأطفال يتعافى تمامًا من فرط الحركة وتشتت الانتباه مع التقدّم بالسن، إلّا أنّ حوالي 60% من الأطفال المصابين يمتلكون المرض في سنّ الرشد أيضًا، ويصيب المرض عند الكبار كلًّا من الرجال والنساء بنسب متساوية.

أخطاء تؤثر على البشرة في الصيف

الفرق بين فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الكبار والسلوك الطبيعي

يمكن القول أنّ الجميع تقريبًا يمكن أن يعاني من بعض الأعراض المشابهة لأعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه في مرحلة ما من مراحل حياته، فعند وجود بعض الصعوبات مؤخرًا أو عند حدوثها مسبقًا في الحياة عند الشخص، فعلى الأرجح أنّه لا يعاني من هذا المرض، فتشخيص هذا المرض يعتمد على كون الأعراض شديدة بما يكفي لتؤدّي لمشاكل مستمرّة في أكثر من مرحلة واحدة من مراحل الحياة، ومن الممكن أن يتمّ تتبّع الأعراض باستمراريتها حتّى سنّ الطفولة الباكرة، ومن الممكن أن يكون تشخيص فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الكبار صعبًا نتيجة لأنّ بعض أعراض هذا المرض يمكن أن تكون مشابهة لتلك التي تحدث نتيجة لبعض الحالات الأخرى، كالقلق أو اضطرابات المزاج، وكثير من البالغين الذين يعانون من فرط الحركة وتشتت الانتباه يملك حالة صحية أخرى على الأقل، كالاكتئاب أو القلق على سبيل المثال، ومن الممكن أن تشاهد الأعراض الآتية في سياق فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الكبار:

الاندفاع أو التهور. عدم التنظيم وعدم القدرة على تحديد الأولويات. نقص في مهارات تنظيم الوقت. وجود مشاكل متعلقة في التركيز على أداء مهمة وحيدة. صعوبة القيام بالمهام المتعددة. فرط النشاط أو الضجر. ضعف التخطيط. قلة القدرة على تحمّل الإحباط. تبدّلات متكررة في المزاج. صعوبة تتبّع المهام وإتمامها. مشاكل في التعامل مع التوتّر والضغط النفسي.

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...