الأمراض النفسية الأكثر شيوعاً

144

يطلق مصطلح الإضطرابات النفسية على تلك المشاكل التي تؤثر على المزاج، التفكير والسلوك، وقد يعاني كثير من الأشخاص من أعراض هذه الإضطرابات في أي فترة من فترات حياتهم، ولكن عند استمرار مثل هذه الأعراض لفترات طويلة فهذا سيؤدي لتوتر مستمر وسيؤثر على قدرة الجسم على أداء الوظائف الطبيعية، ومن المعلوم أن مثل هذه الاضطرابات النفسية تؤثر على حياة الشخص في مكان التعليم أو على الحياة الاجتماعية، وفي معظم الحالات يتم التحكم بهذه الأعراض بواسطة مزيج من الأدوية والعلاج النفسي أي عن طريق الكلام مع المريض، وفي هذا المقال سيتم التعرف على الأمراض النفسية الأكثر شيوعًا.

أعراض الأمراض النفسية

قبل الحديث عن الأمراض النفسية الأكثر شيوعًا، ومن الجدير ذكر الأعراض التي تظهر على المريض لتمييز وجود مثل هذه الأمراض، فكل مرض نفسي يؤدي لأعراض خاصة به ولكن هناك العديد من الأعراض المشتركة بينها، وفيما يأتي ذكر لأهمها:

  • عدم تناول الطعام أو تناول الطعام بشكل أكبر من المعتاد.

  • معاناة المريض من الأرق أي قلة النوم، أو النوم لفترات طويلة.

  • ابتعاد الشخص عن الآخرين وعدم قيامه بنشاطاته المفضلة.

  • الشعور بالتعب حتى عند النوم لفترات كافية.

  • فقدان الأمل والشغف.

  • الشعور بآلام غير مفسرة في أجزاء من الجسم.

  • التدخين، شرب الكحول أو اللجوء للمخدرات الممنوعة.

  • الشعور بالارتباك، الخوف، الغضب،الحزن والقلق.

  • المشاجرة مع العائلة والأصدقاء بشكل مستمر.

علاج اضطرابات النطق و الكلام عند الأطفال

الأمراض النفسية الأكثر شيوعًا

يعد مصطلح المرض النفسي مصطلحًا واسعًا ويشمل العديد من الحالات التي تؤثر على شعور وتفكير الشخص، ومن الجدير ذكره أن هذه الأمراض تتأثر بعوامل منها: الجينات، البيئة المحيطة، النشاطات اليومية وبيولوجيا الجسم، ومن الأمراض النفسية الأكثر شيوعًا:

  • اضطرابات القلق: يستجيب هؤلاء المرضى للمواقف التي يتعرضون لها بالقلق والخوف، بالإضافة لبعض الأعراض الفيزيائية التي تظهر على الشخص كارتفاع معدل نبضات القلب والتعرق، وتشمل هذه الاضطرابات؛ اضطرابات القلق المزمن، اضطراب الهلع، اضطراب القلق الاجتماعي وحالات الرهاب.

  • اضطرابات المزاج: وتعني الشعور المستمر بالحزن أو السعادة المفرطة والتقلب بين هاتين الحالتين، ومن أهم الأمثلة عليها؛ الاكتئاب، ثنائي القطب واضطراب دوروية المزاج.

  • اضطرابات الذهان: هناك أمران يميزان هذا النوع من الاضطرابات، أولهما الهلوسة، وهي سماع أو رؤية أشياء غير حقيقية، وثانيهما الأوهام وهي عبارة عن اعتقادات خاطئة يعتقد الشخص المريض بأنها حقيقية وموجودة، كما يعد مرض الفصام مثال على اضطرابات الذهان.

  • اضطرابات الطعام: وهي عبارة عن مشاعر وتصرفات تجاه الطعام والوزن، ومن الأمثلة عليها؛ مرض فقدان الشهية العصابي، الشره المرضي العصبي واضطراب نهم الطعام.

  • اضطراب مكافحة التدفع والإدمان: هؤلاء المرضى لا يستطيعون مكافحة الحاجة لممارسة بعض العادات المؤذية لأنفسهم أو لغيرهم، كهوس الحرائق، هوس السرقة والإدمان على الكحول والمخدرات.

  • اضطرابات الشخصية: ومن أهم الامثلة على هذا النواع من الاضطراب، اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، اضطراب الوسواس القهري واضطراب الشخصية الزورانية أو الإرتيابية.

  • اضطراب الوسواس القهري: حيث يمتلأ هؤلاء المرضى بمشاعر الخوف التي تجعلهم يمارسون بعض العادات أكثر من مرة، ومن أشهر الامثلة على ذلك، الأشخاص الذين يغسلون ايديهم باستمرار خوفًا من الجراثيم.

  • اضطراب الكرب التالي للرضح أو التالي للصدمة النفسية: يشعر هؤلاء المرضى بالخوف الدائم وذكريات مستمرة تدور حول الأحداث الصعبة التي مروا بها، كالاعتداء الجسدي أو الجنسي، موت مفاجىء لشخص عزيز أو حتى كارثة طبيعية.

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...