لحظة تأمل انساني ..انقطاع التواصل على الانترنت

334

كتبت : الكاتبة الشاعرة د. سهام الزعيرى متابعة د عبدالله مباشر رومانيا
عندما انقطع الاتصال .عنا بعالم التواصل الافتراضي الاجتماعي الفيس بوك .والواتس اب ….انقطعت الاخبار عن عالم كبير صنعناه من اجل التواصل فيما بيننا نحن نتعامل مع هذه الوسائل في السنوات الاخير دون توقف وتعودنا عليها كبدائل للقاء ووسائل لترابط الاجتماعي سواء في شكل خاص او جروبات .تلك هي الطبيعه البشريه الترابط والود والجمال الانساني المبدعه الخلاقه اخترع الانسان هذه الوسيله من اجل تقريب المسافات على العقول في زمان ساده التقدم المهول واصبح من يعيش في اوربا متأثر بأي تصرف بشري او ظواهر طبيعيه تحدث في افريقيا او اسيا بسبب التقدم وسهولة وسائل الانتقال بين القارات والدول على سبيل المثال عندما حدثت جائحة كورونا تأثر بها العالم كله دون استثناء .ةمن هنا اصبح الشئ لزوم الشئ وترابط العالم كله بوسيله واحده من اجل تبادل العلم والمعلومات والاخبار والعلاقات الانسانيه المختلفه سواء على مستوى العلم او العمل اوالعلاقات الاجتماعيه وتبادل الثقافات .فانقطاع خدمة التواصل الاجتماعي على الانترنت .الساعات الماضيه اكد على اهمية وضرورة هذه الوسيله بين البشر فكل عصرخلقه الله له طبيعته ومتطلباته هو الكون الذي ييسره الله عز وجل بنظام شديد ويهب الله الانسان معطياته التي تساعده على التعامل والتكيف مع هذا التغير والانتقال من تقدم انساني مابين الحين والاخر ولكن بعد هذا الانقطاع والصمت التواصلي لابد نعي ونفهم انه برغم الايجابيات الكبيره لهذه الوسائل التواصليه الا ان هناك العديد من سلبياتها التي لابد ان نتجنبها ونعلم الابناء تجنب تلك السلبيات ونعلم ونتعلم تدالتفكير النقدي للأشياء كي يعرف الجميع ان يفرق بين ماهو جيد فيتناوله عقله وماهو سلبي فيبتعد عنه تماما وان العالم الواقعي والتراحم الاهم بالنسبه للانسان وانسانيته التي تحتاج الى جمال الطبيعه والتعبد والتراحم والرقي ..عاشت الجهود المبذوله من اجل الانسانيه و وتقدمها البناء وتنظيم سلوكها .من اجل حياه افضل يسودها سيد المخلوقات وخليفة الله في الارض .بجماله الانساني …كما خلقه الله عز وجل…

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...