أستاذ جامعى إيطالى لن نترك مصر وحيدة

887

روما-محمد يوسف

فى اللقاء المتلفز الذى التقيت فيه مع البروفيسور جان كارلو سري عالم المصريات الإيطالى وأستاذ علوم الأديان بجامعة نابولى ومؤسس جامعة الشعوب بإقليم توسكانا صرح سري أن رحلة العائلة المقدسة لابد وأن تأخذ حقها من الدعايا التى تليق بها وتليق باسم مصر الذى نبجله ونوقره حسب قوله ,وانها لم تنل حقها من الدعايا والترتيب حتى الآن بمايعود بالنفع على شعب مصر بالنفع الكبير وذلك لخلق فرص تعاون كبيرة ليس فقط مع إيطاليا ولكن مع كل أوروبا ,وتابع سري أن هناك مشروعات تعاون ثقافي قام بوضعها للتعاون مع جامعات وأكاديميات مصرية وذلك لتعويض ماأفقدته السياسة الدولية للتعاون

بين أعظم  دولتين  فى التاريخ مصر وإيطاليا .

مصر هبة النيل وسنساندها بكل ماأوتينا من قوة

واشار سري إلى أن مصر أول دولة فى التاريخ كانت منظمة من حاكم ووزراء وكانت المثال الذى إحتذت به كل دول وإمبراطوريات العالم أجمع  وكانت الدولة الأولى التى دعت إلى توحيد الأديان الثورة التى ناد به إخناتون على حسب قوله ,وأكد سري أن مصر هبة النيل ليست مقولة هيرودت وحده ولكنها مشيئت الخالق التى لن تسطيع قوى على وجه الأرض إفقادها نيلها أو المساس به ,وأكد سري أن شكل نهر النيل على  زهرة  اللوتس  وان هذا  الشكل الذى سواه خالق  الكون الإله الأحد لم يكن من عبث البشر ,وان الماء يأتى من الجنوب إلى الشمال مايعكس لك أن أساس الحضارة يأتى من الجنوب تجاه  الشمال ,عكس مايحاول بعض المتفلسفين أن أساس التحضر هم  أهل الشمال ,وأشاد أستاذ وخبير علم المصريات أن الشعب المصري سيعود ليتصدر المشهد الدولى قريبا جدا حسبما أكدت المخطوطات والبرديات التى وردت فى جميع الأديان الإبراهيمية ,وإختتم سري حديثه بتوجيه الدعوة إلى جميع المؤسسات المصرية بالإتحاد سويا وعمل بروتوكولات تعاون مع المؤسسات الأهلية الإيطالية لخلق مناخ تعاون قوي لاتستطيع إى إختلافات سياسية قادمة التأثير عليه بأى شكل من الأشكال .

وأكد على أن مؤسسته فى إنتظارعمل مبادرات مشتركة فى إيطاليا من أجل الترويج للتعاون الثقافي بين بوابتى إفريقيا وأوروبا

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...