شائعة: زيادة مصروفات المدن الجامعية للعام الجامعي الجديد 2021/2022 بنسبة 600%

167

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن زيادة مصروفات المدن الجامعية للعام الجامعي الجديد 2021 /2022 بنسبة 600%، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لزيادة مصروفات المدن الجامعية للعام الجامعي الجديد 2021/2022 بنسبة 600%، وأن مصروفات المدن الجامعية بمختلف الجامعات كما هي دون تطبيق أي زيادات عليها، مُوضحةً أنه في حال تطبيق أي زيادات في مصروفات المدن الجامعية ستكون طفيفة وفق المعدلات الطبيعية للزيادات، مُشيرةً إلى تقديم الدعم الكامل للطلاب غير القادرين على تسديد الرسوم من خلال صندوق التكافل الاجتماعي بمختلف الجامعات الحكومية، والمنوط به بحث الحالة الاجتماعية للطلاب غير القادرين، مع تقديم كافة سبل الدعم لهم، مُشددةً على جاهزية واستعداد كافة المدن الجامعية بكامل طاقتها لاستقبال الطلاب القدامى والجدد المغتربين والوافدين المقبولين في العام الجامعي الجديد، وذلك بعد الانتهاء من كافة أعمال الصيانة والتجهيزات الخاصة بالمباني والمرافق والمطاعم.

تفاصيل التحاق الوافدين بجامعة الأزهر إلكترونيًّا للعام الجامعي 2021 – 2022

وفي سياق متصل، يتم توفير كافة احتياجات مبانِ المدن الجامعية، من خلال تطوير البنية الأساسية، وتوفير كافة وسائل الإقامة والإعاشة للطلاب المغتربين، مع الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية بالمدن الجامعية، وضمان التباعد الاجتماعي بين الطلاب، ومنع التجمعات الطلابية، وتنفيذ عمليات التعقيم المستمرة، إلى جانب توفير أدوات التعقيم والنظافة بجميع المدن، وتقديم الوجبات الغذائية المغلفة للطلاب.

كما جارٍ العمل حالياً على تطعيم الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات الحكومية والخاصة بلقاح فيروس كورونا قبل بدء العام الدراسي الجديد، لضمان انتظام العملية التعليمية، حيث تم توفير نقاط ومنافذ للتطعيم بالجامعات المصرية، ويتم التأكد من قيام الفئات المستهدفة من الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس بالتسجيل على الموقع الإلكتروني الخاص بوزارة الصحة والسكان لتلقي اللقاحات، أو القيام بالتسجيل لهم أثناء تواجدهم بالجامعة، ثم حصولهم على الموافقة المستنيرة للتطعيم، وعليه يتم تقديم التطعيم لهم من خلال فريق طبي متخصص.

ونناشد جميع وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين طلاب الجامعات.

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...