مباحث الآداب ترصد أحدث الأساليب لممارسة الرذيلة عبر شبكة الانترنت

203

مع السياسة المتبعة مؤخرا في تتبع ورصد كل ما هو مخل بالآداب العامة وقيم المجتمع المصري ومحاربة الفجور ترصد الادارة العامة لمكافحة جرائم الفتيات كل ما هو يدعو للرذيلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وشبكة الإنترنت خاصة مع توقف العمل بالملاهي الليلية والبارات

وتعكف الإدارة العامة لمكافحة جرائم الآداب على مطاردة الفتيات اللاتي تعلن عن أنفسهن من أجل ممارسة الرذيلة مقابل مبالغ طائلة مع الأثرياء من راغبي المتعة الحرام.

وكشفت تحريات مباحث الآداب، طريقة عمل تلك الفتيات حيث تتبع أغلبهن ذات الأسلوب بالإعلان عن نفسها عبر موقع ” هوز هير” الإباحي أو غرفة الدردشة المغلقة لاستقطاب راغبي المتعة الحرام من خلال نشر صور لها مع إرفاقها برقم هاتف للتواصل عبر واتس اب.. التحريات أسفرت أن الفتاة تشترط أن يكون راغب المتعة الحرام من الأثرياء خاصة الخليجيين وبعضا منهن لا توافق على لقاء مصريين.

تقوم الفتاة بارسال صورها لراغب المتعة عبر واتس أب وتتفق معه علي مكان وموعد اللقاء والمقابل المادي الذي غالبا ما تتقاضاه بالدولار.

من بين الطرق الحديثة تتقاضي بعض الفتيات المقابل المادي عبر تحويله لحساب بنكي فور لقاء راغب المتعة الحرام ولا تتقاضاه بنظام “كاش” خشية تحريزه في حالة ضبطها.

تقوم الادارة العامة لمباحث مكافحة جرائم الاداب بتتبع تلك المواقع الاباحية التي تعرض الفتيات فيها عن نفسها وتستعين بأحد المصادر السرية الذي يتمكن من تحدث اللهجة الخليجية وينشأ حسابا له مرتديا الزي العربي ويتواصل مع الفتاة التي ترسل له صورها وموعد اللقاء والمكان فيتم تحريزها كأدلة تثبت اتفاقها علي ممارسة الرذيلة بمقابل مادي مع الرجال دون تمييز وفور لقاء المصدر السري بالفتاة يتم القاء القبض عليها

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...