عروس قليوب تلقت 15 طعنة بجسدها.. والمتهم: أرغمونى على الزواج منها

206

كشفت تحقيقات الأجهزة الأمنية فى القليوبية فى واقعة مقتل عروس على يد عريسها ليلة الحنة بإحدى مناطق قليوب وقبل زفافهما بـ 48 ساعة، أن المجني عليها تلقت 15 طعنة في أنحاء متفرقة من الجسم بواسطة سكين استخدمها المتهم بعد أن استدرجها بمكالمة تليفون من منزلها، حيث طعنها وتركها جثة هامدة وعاد ليبحث عنها مرة أخرى عندما اكتشف أهلها غيابها، كما أنه شارك في نقلها للمستشفى في محاولة لإنقاذها لإبعاد الشبهة عنه.

في سياق متصل، اصطحب فريق من النيابة العامة بقليوب المتهم لتمثيل جريمته، وأرشد عن مكان لقائه بعروسه القتيلة وكيف أخرجها من المنزل بمكالمة هاتفية ثم أخذها في قطعة أرض خلف منزلها بعزبة عطا الله التي تقيم بها العائلة وسدد لها طعنات قاتلة بسكين، وحاولت المجني عليها الدفاع عن نفسها ولكنه تغلب عليها وشل حركتها رغبة منه في التخلص من الزيجة، والزواج من حبيبته.

وقال المتهم في اعترافاته إنه بعد تنفيذ جريمته أخفى السكين والهاتف المحمول الخاص بالضحية لإخفاء جريمته، وأضاف أنه استدرج العروس من منزلها بعد مكالمة تليفون وطلب مقابلته بجوار منزلها خلال وقت الحنة الخاصة بها، وتعدي عليها بعدة طعنات وجرح ذبحي وتركها وهرب وسرق تليفونها المحمول.

وأوضح المتهم أنه بعدما تبين غيابها شارك في البحث عنها مع أهلها وأسرتها، ولما عثروا عليها تم نقلها للمستشفى لإنقاذها متظاهرا بأنه لا يعلم شيئا عن الواقعة حتى يبعد الشك عن نفسه، إلى أن تم ضبطه، فيما قررت النيابة العامة فى القليوبية حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

وكانت أجهزة أمن القليوبية تلقت بلاغا من الأهالي بالعثور على جثة عبير عادل عروس قليوب مقتوله بعدة طعنات وملقاة بجوار منزلها في ليلة الحنة الخاصة بها، وانتقلت أجهزة الأمن لموقع الحادث وبسؤال والدها قال إنه أثناء الاحتفال بحنة القتيلة ورد إليها اتصال هاتفي قامت على أثره بالخروج من المنزل، وبالبحث عنها عثر عليها جثة هامدة في قطعة أرض بجوار المنزل وتبين عدم وجود تليفونها المحمول.

وعلى الفور تشكل فريق بحث جنائي وتوصلت جهود رجال الأمن إلى أن عريس القتيلة وراء الواقعة، وقتلها لعدم موافقته على الزواج منها وإجباره عليها، حيث استدرجها خارج المنزل وقتلها وحاول إخفاء جريمته بالبحث عنها وادعاء الحزن على فراقها بعد اكتشاف الواقعة.

وألقت قوات الأمن القبض عليه ووجهت له تهمة القتل العمد، وجرى تحريز السلاح المستخدم في الواقعة، وهو عبارة عن سكين كان قد أخفاه مع الهاتف المحمول الخاص بها.

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...