نعم سأختار هذين تحديدا وسأنتقم من الآخرين

2٬090

روما-محمد يوسف

لكم إنتظرت طويلا حتى اتمعن فيما يحدث على الساحة الإيطالية فيما يتعلق بإنتخابات المحليات وبشكل خاص فى العاصمة الإيطالية روما ,وبعد دراسة متفحصة قررت أننى سأمنح صوتى إلى إثنين بصورة خاصة, أولهما من يستحق أن أدلى بصوتى له واقول نعم  فهو من ساعد أبناء الجالية العربية جمعاء دون تمييز منذ أكثر من عشرين عاما وبلا اى غرض او مصلحة ودون ان ينتمى إلى جماعة سياسية مشبوهة تتخذ الدين ستارا لها لتصل إلى أغراض دنيوية لاعلاقة لها بالدين والتدين،جماعةمضللة لخلق الله وممتطية شباب واعد نقي مستغلة أحلامه الوردية للاستحواذ على تبرعات دول بحجة تمويل الحملات الانتخابية  لهؤلاء الشباب ،سأقول نعم للدكتور صبري حسان العربي اليمني الأصيل وسأساعده بكل ماأوتيت من قوة،الرجل الشهم صاحب القلب الطيب الذي لم يتأخر عن مساعدة اى مريض عربي مسيحي او مسلم او من اى ديانةاحتاج الى عون ،ولم يتوانى عن رد مكالمة لى للتدخل لحل مشكلات المرضي المصريين او المصابين الليبين أوأى أسرة عربية لجأت لى لمعاونتها  ،ساعطى صوتى لمن نظم المناسبات الثقافية ومهرجانات اللغة العربية دون اى دعاية شخصية لنفسه كما يفعل البعض، وقام بأكبر المبادرات العربية الناجحة فى إيطاليا، سأقول نعم لمن احبه أبناء الجالية العربية جميعا دون استثناء ،سأقول نعم بإذن الله وانا كلى ثقة انه سيكون عند حسن ظنى وعلى أعلى مستوى فى تمثيل الشخصية العربية المتزنة المتحضرة الذكية الواثقة فى ان الله لايضيع اجر المحسنين ،هذه الكلمات البسيطة المتواضعة التى لاترقي معانيها إلى مستوي خدماته الجليلة خرجت من أعماق قلبي واشهد الله الذي لاإله إلا هو ان مادفعنى إلى كتابتها هو حبي الخالص فى الله لهذا الإنسان الخلوق،كل التحية للدكتور صبري حسان ونيابة عن نفسي وعن كل من خدمتهم من الجالية العربية اشكرك واويدك فى معركتك الانتخابية التى اتمنى لك من أعماق قلبي الفوز الساحق فيها باءذن الله ..

أما الشخصية الثانية فهى شابة طموحة تمشي على خطى ابيها الذى وهب نفسه للعمل العام منذ أن جاء مهاجرا إلى إيطاليا ومن خلال العمل الدعوى كان دائما فى المقدمة يسعى دائما إلى الرقي بمستواه الثقافي والعلمى والسعى إلى إجادة اللغة الإيطالية ,فكان دائما فى مرمى الحساد والحاقدين وأعداء النجاح من القلة التى تنتشر هنا وهناك فتبث سمومها أينما حلت لتنال منه دون أى أسباب تذكر ,وعلى الرغم من الحروب التى دارت ضده إستطاع بفضل الله ان يضع بصمته على الساحة الإيطالية وعلم بناته اللاتى ضربن المثل والقدوة للآسرة العربية المندمجة بشكل سوى فى المجتمع الإيطالى فحافظ على تراثه وعاداته وتقاليده وذلك بفضل زوجته الأم التى ربت وتعبت فى معاونته على ذلك فأنتجت لنا شابات واعدات ومستقبلا سيدات مجتمع فضليات ,من هنا سأنتخب مريم على التى بالطبع ستسير على خطى أبيها الذى حباه الله بإحترام المجتمع العربي والإيطالى وحب الكثير ممن ساعدهم وزارهم فى المستشفيات بمبادرات خاصة منه فى الخفاء دون دعاية رخيصة أو أهداف دنيوية زائلة .

نقطة فصل والتحذير الأخير لهذين

هما شخصان أوجه لهما التحذير الأخير للرجوع عن الأعمال الصبيانية التى من هدفها الإساءة إلى أشخاص أقل مالديهم سير ذاتية لايحملها أحد أفراد عائلتيهما أولهما ذلك الشخص الذى يحاول التحرش بالشيخ سامى سالم ,لاتجبرنى على نشر تفاصيل زيارتك إلى منزل عائلة ريجينى ونشر الحوار الذى دار بينك وبين والدة ذلك المسكين على الملء,ونشر فيديوهات مشاركتك لتظاهرات كان هدفها الأول ضرب العلاقات المصرية الإيطالية ,الحمد لله كله تحت السيطرة,وماأرجوه منك هو ان تلم نفسك وتخليك فى حالك لاتعطى إلى نفسك أكبر من حجمك ,أرجو ان تكون الرسالة واضحة .

الرسالة الثانية

 إلى ذلك الذي يريد النيل من شخصي ,أشكرك على كل مامنحته لى من حسنات ,وقد إكتفيت بهذه الكمية من الحسنات ,المرة القادمة إذا ماحاولت النيل منى وإغتيابي بالأفك والكذب الذي إشتهرت به على جميع من حولك, ياعديم الضمير والنخوة ,سأنشر شهادة دبلوم التجارة المؤهل الذى حصلت عليه وهو ألى مؤهلاتك ومايثبت عدم وجود أى بطاقة صحافية لك فى أى نقابة للصحافيين ,وسأنشر أسماء الشخصيات العامة التى أدعيت انها على صلة قرابة بك وتهديدك لخلق الله بهم  بالتسجيلات والبادىء أظلم , وسأتقدم ببلاغ إلى السلطات الإيطالية بمامعى من أوراق تدينك فى عدة قضايا تزوير ,أرجو ان تتأدب قليلا وتخاف الله الذى سينتقم لى منك فى صحتك ومالك وما وهبك من نعم قريبا جدا بإذن الله.

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...