ضبط شبكة دعارة عائلية في شبرا الخيمة.. والأم: “متفقة مع جوزي وابني”

361

جوزي اتفق معايا على ممارسة الرذيلة مع الأغراب علشان نعمل ثروة، واشترينا شقة وشغلنا مرات ابننا في الدعارة، بس هي مالهاش قضايا آداب”، بهذه الكلمات اعترفت ربة منزل بتفاصيل اتفاقها على تكوين شبكة دعارة بالاتفاق مع زوجها وابنها الوحيد في شبرا الخيمة، وأكدت المتهمة، خلال اعترافاتها، أنها كانت تستقطب راغبي المتعة من خلال  الاتصال بأرقام عشوائية والاتفاق معهم، بالتنسيق مع باقي المتهمين.

وقرر قاضي المعارضات، صباح أمس الأحد، تجديد حبس الأب وابنه وزوجتيهما  15 يوما على ذمة التحقيقات، ومن المرجح أن يتم إحالتهما إلى المحكامة العاجلة، خلال الأيام المقبلة.

ونجحت أجهزة الأمن بالقليوبية في الكشف عن شبكة جديدة من راغبي المتعة الحرام تتكون من الأب وابنه، اتفقا على نشر الرذيلة، ولم يكتف بذلك فحسب، لكنها استحلا عرض زوجاتهما لراغبي المتعة الحرام في منطقة شبرا الخيمة، التابعة لمحافظة القليوبية.

ودلت التحريات، أن رب الأسرة في العقد الخامس من العمر، وهو من كون شبكة الدعارة، ضمت “زوجته وابنه وزوجة الأخير”.

وأوضحت التحريات، أن المتهمين أقاموا حفل جنسي جماعي، حيث جرى ضبطهم وبصحبتهم 6 أشخاص آخرين، وتحرر محضر وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

تلقت الإدارة العامة لمباحث القليوبية بلاغا من أهالي شبرا الخيمة، يفيد بتضررهم من عامل وأفراد أسرته حولوا شقتهم إلى وكر لممارسة الدعارة وحفلات الجنس الجماعي.

أكدت تحريات المباحث، صحة البلاغ، وتبين أن الأب (45 عاما)، موظف بالمعاش، استأجر شقة ليدير بها الأعمال المنافية للآداب، بمساعدة زوجته ونجله.

وأشارت التحريات والتحقيقات، إلى أن المتهمين -الأب وابنه- يقدمان زوجاتهما إلى راغبي المتعة، ويقومان بتصويرهما أثناء العلاقة المحرمة مقابل مبالغ مالية، تراوحت بين 2 و5 آلاف جنيه.

ودلت التحريات، أن الابن المتهم الثاني، أنشأ صفحة على موقع “فيس بوك”، للاستقطاب الرجال.

جرى استصدار إذن من النيابة العامة، وألقت الشرطة القبض على أفراد الأسرة، وجرى ضبط 6 آخرين من راغبي المتعه الحرام. تحرر محضر، وتولت النيابة التحقيق

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...