على طريقة ريا وسكينه .. رجل يقتل زوجته وابنته ويسرق مصاغهم

321

كشفت حملة أمنية مفاجآت مؤلمة في قتل رجل لزوجتيه ودفنهما داخل المنزل وكذلك دفن ابنته فى فريزر ثلاجة بقنا.

الحملة الأمنية المكلفة بمداهمة منزل مسجل خطر مطلوب لتنفيذ ١٧ حكما جنائيا ما بين إعدام ومؤيد ، لم يشغل بالهم سوى كيفية مواجهة المتهم المسلح بأسلحة غير تقليدية داخل منزله وفقاً للمعلومات التى وصلت لأجهزة البحث بـ قنا ، دون إلحاق أى خسائر بأفراد القوة أو الأهالي المحيطين بالمنطقة.

لكن الحملة الأمنية المستعدة بقوة لمواجهة  أمثال هذا المجرم ، لم تستغرق وقتاً طويلا فى القضاء على المتهم الذى بادر قوات الأمن بوابل من الأعيرة النارية، حتى يثنيهم عن استكمال مهمتهم فى محاربة الخارجين عن القانون، و تمكنت من قتل المتهم لإسكات طلقاته التى أطلقها من أسلحة متنوعة.

المفاجأة لم تكن فى كمية و نوعية الأسلحة و الذخائر التى عثر عليها داخل منزل المتهم رغم كثرتها، لكنها كانت فى الجثث المدفونة داخل إحدى غرف المنزل التى يقيم فيها المتهم وكأنه يتلذذ بالعيش بين الجثث التى قتلها دون ذنب.

الجثث لم تكن لـ غرباء أو غرماء يتنافسون معه تجارة الحرام ، بل لأقرب الناس إليه فبينهم جثة لابنته داخل فريزر ثلاجة وجثتا زوجتيه داخل الغرفة والتى ثبت من التحريات الأولية، أنه قتلهما منذ أقل من شهر قبل أن يدفنهما داخل المنزل.

التحقيقات والتحريات لا تتوقف منذ قتل المتهم الذى كاد أن يصبح أسطورة فى عالم الإجرام، فالمنزل يخضع لأعمال فحص وتفتيش من قبل أجهزة الأمن، تحسباً للعثور على أى مفاجآت أو تفاصيل جديدة تتعلق بالمتهم و نشاطه الإجرامي.

وقائع القضية بدأت بحملة مداهمة قصدت قرية الأشراف التابعة لمركز قنا ، لضبط محمد نصر ٣٤ سنه ، الشهير بأبوفياض مسجل خطر، محكوم عليه فى ١٧ جناية ” إعدام قتل عمد”، إضافة لـ ١١ قضية متنوعة، و فور مداهمة منزل المتهم بادر بإطلاق النار على قوات الشرطة، ما دفعهم للرد عليه بالمثل، و سقط صريعاً وسط كمية أسلحة و طلقات نارية  متعددة ، استخدمها فى مواجهة قوات الأمن.

وعثرت القوة الأمنية بجوار المتهم القتيل، على” مدفع آر. بى. جى ، ٢ دانة ، ٢ رشاش، ٨ بنادق ، ٢ طبنجة، ٢ قنابل يدوية محلية الصنع، ٤ هواتف، كمية ذخائر مختلفة الأعيرة، صديرى واقى، منظار معظم، كيلو جرام مخدر شابو، ٤ سيارات مُبلغ بسرقتها، دراجة نارية، زجاجة زئبق، كمية بارود أسود، مبلغ مالى”.

وأثناء فحص وتفتيش المنزل عثر على بقايا جثث مدفونة داخل المنزل، تبين فيما بعد أنها تخص زوجتيه، وجثة ثالثة داخل فريز تبين أنها لابنته، وجرى نقلها إلى مشرحة مستشفى قنا الجامعى، لوضعها تحت تصرف النيابة العامة.

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...