إنفراد: أول شهادة دكتوراة مزورة فى تاريخ المركز الثقافي بروما

4٬354

روما-محمد يوسف

 

إنفراد: أول شهادة دكتوراة مزورة فى تاريخ المركز الثقافي بروما

هذه القصة نهديها إلى معالى وزير التعليم العالى الدكتور خالد عبد الغفار وإلى المجلس الأعلى للجامعات وجميع هيئات الرقابة فى مصر .

بعد أن ثبت صحة ماقدمناه عن قيام المركز الثقافي فى روما بإعتماد شهادتى دكتوراة ليس لهم أساس من  الصحة وثبوت واقعة مشاركة الدكتورة هاجر سيف النصر ومساعديها فى هذه  الجريمة ,نقدم لكم اليوم شهادة دكتوراة ليس لها أساس فى جامعة روما ,الدكتوراة التى قام السيد  إبراهيم الشب بتزويرها سنة 2003 تم إضافتها إلى مصوغات تعيينه  كموظف محلى فى المركز الثقافي فى روما وذلك لتدعيم موقعه الوظيفي وزيادة مرتبه ,وبعدها جرى التدليس فى إوراق  ومستندات أخرى سنوافيكم بها تباعا ,أضف إلى ذلك شهادتى الدكتوراة التى تم تزويرهما فى فترة الملحقة الثقافية هاجر سيف النصر فى المركز لذلك نطالب معالى وزير التعليم العالى وجميع الجهات الأمنية المختصة فى  مصر التى نوقرها ونثمن مجهوداتها فى تحرى الحقائق بمتابعة الموضوع ونشر الحقائق للرأى العام ,كاتب هذه السور يتحمل المسؤلية والتابعات القانونية كاملة ,كما ارجومن السيد إبراهيم الشب نشر النسخة الإيطالية لهذه الدكتوراة المزعومة على موقعه على الشبكة العنكبوتية الإنترنت .

(كان بإمكاننا ان ننشر صورة المزور ولكن حفاظا على مشاعر عائلته وأسرته امتنعنا عن نشرصورته وأكتفينا بنشر شهادته المزورة فقط)

للحديث بقية

 

للحديث بقية

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...