ماركو مينيتى فيلسوف بدرجة وزير داخلية

1٬087

روما-محمديوسف

 

كانت زيارتى له  لأجراء حديث معه,معالى وزير الداخلية الأسبق ماركو مينيتى بصحبة صديقي الصحفي الرائع والمحلل السياسي دانييلي روفينيتى فكانت الصدفة السعيدة التى تعرفت فيها على شخصيته العبقرية الجذابة ,وعقليته الفلسفية الرائعة التى تأخذك إلى واحات من الثقافة الواسعة التى تعكس عمق معرفته بثقافات متنوعة لعوالم مختلفة ومتشابكة أهلته ليتولى مهام كثيرة وكبيرة ومتنوعة فى إيطاليا, آخرها  رئيس شركة ليوناردو أكبر منتج فى أوروبا للصناعات الدفاعية والطائرات

 فكانت فكرته الرائعة فى مشروعه الكبير الذى قام بوضع أساسه فى ربيع عام 2021

وكان سعيدا جدا وهو يحكى لى عن أهداف فكرته

تم إنشاء مؤسسة ميد-أور بمبادرة منه شخصيا وتبنت  شركة ليوناردو المتخصصة فى الصناعات الحربية وقطاع الطيران تأسيس هذه  المؤسسة لتعزيز الروابط بين بلدان حوض المتوسط وبلدان البحر ا لأحمر ودول الساحل والقرن الإفريقي ودول الشرق الأوسط قاطبة

 

مؤسسة Med-Or ميد-أور هي كيان جديد من نوعه ، عالمي وتعاوني ، تم إنشاؤه للجمع بين مهارات وقدرات الصناعة مع العالم الأكاديمي لتطوير شراكة جغرافية اقتصادية واجتماعية وثقافية. يشرك في عمله شخصيات ومهنيين يتمتعون بخبرات وطنية ودولية طويلة في المجالات المؤسسية والصناعية والأكاديمية.

 

(Med-Or)

تتركز أنشطة ميد-أور فى

تطوير البرامج الثقافية والتدريبية المختلفة في مجالات السلامة والأمن (بما في ذلك الأمن الصحي) ، وكذلك في مجالات الطيران والدفاع إلى جانب

دعم الشراكات مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية الوطنية

إلى جانب تنظيم وإدارة اجتماعات ومبادرات التعاون بين الجامعات ومراكز البحوث

تنظيم الفعاليات والدراسات والبحوث لتحديد المجالات ذات الاهتمام المشترك من أجل تحفيز الابتكار ، بهدف زيادة حساسية ومهارات البلدان المستهدفة

العمل كمحفز للمبادرات والإجراءات الوظيفية لتنفيذ الأمن الصحي بعد الجائحة بالإضافة إلى المرونة الشاملة للبلدان المعنية.

كانت التليفونات تنهمر عليه من جميع الأنحاء ونظرا لضيق الوقت ,تركت معالى الوزير السابق  ماركو مينيتى على أمل العودة إليه مرة أخرى بل مرات لأنهل من نهر ثقافاته الواسعة الرائعة .

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...