رئيس وزراء بريطانيا: سنفعل كل ما هو ممكن لإعادة توطين المستحقين من الأفغان

208

قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم الاثنين، إن الحكومة البريطانية ستفعل “كل ما هو ممكن” لمساعدة الأفغان وغيرهم ممن يحق لهم القدوم إلى المملكة المتحدة وإعادة التوطين فيها، في أعقاب سيطرة حركة طالبان على البلاد الشهر الماضي.

وقال جونسون – في كلمة أمام مجلس العموم، اليوم /الاثنين/، نقلتها صحيفة (الاندبندنت) البريطانية – إن “التزام بريطانيا سيستمر تجاه أولئك الذين تعهدت بمساعدتهم على مغادرة أفغانستان، حيث نعمل بشكل عاجل مع أصدقائنا في المنطقة لتأمين ممر آمن، وبمجرد توفر الطرق سنفعل كل ما هو ممكن لمساعدتكم على الوصول إلى بر الأمان“.

وحول برنامج إعادة التوطين في بريطانيا، أوضح جونسون أنه سيشمل أيضًا الأفغان الذين أسهموا في المجتمع المدني ممن يواجهون خطرًا محددًا من طالبان، مضيفا: “لن يحصل كل من يأتون إلى بلدنا عبر هذا الطريق الآمن والقانوني على تأشيرة مدتها خمس سنوات، بل سيحصلون على تصريح بالبقاء إلى أجل غير مسمى“.

وحول عدد من يزالون في أفغانستان من المؤهلين للقدوم إلى بريطانيا ضمن برنامج إعادة التوطين، قال جونسون “عددهم الإجمالي بلغ 311 شخصا”، مجددا التأكيد على أن الحكومة ستبذل كل ما في وسعها لمنحهم “الممر الآمن الذي يستحقونه“.

كما دافع جونسون عن تواجد القوات البريطانية في أفغانستان قائلا “في حال قول أي شخص إن قواتنا لم تحقق شيئًا خلال تلك السنوات، قولوا لهم إن قواتنا وحلافاءها مكنوا 6ر3 ملايين فتاة من الذهاب إلى المدرسة، كما تم حماية بريطانيا والدول الغربية من تنظيم القاعدة خلال فترة تواجدها في أفغانستان، كما تم تنفيذ أكبر عملية إجلاء إنسانية جوية في التاريخ الحديث“.

وكانت بريطانيا قد أنهت عمليات إجلاء المدنيين من أفغانستان عبر مطار “حامد كرزاي” الدولي في كابول قبل ثلاثة أيام من الموعد النهائي لانسحاب القوات الأمريكية من البلاد في 31 أغسطس، وذلك بعدما أجلت نحو 15 ألفا من رعاياها والموظفين الأفغان وغيرهم.

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...