تونس تنتفض .. “أقسمنا على حماية الوطن “

1٬231

نحن أقسمنا على حماية الوطن” بهذه الكلمات أجاب العسكري الذي يقوم بتأمين مدخل البرلمان التونسي رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان راشد الغنوشي ونائبته سميرة الشواشي فجر الـ26 من يوليو عندما حاولا دخول البرلمان في مخالفة واضحة للقرارات والإجراءات التي أعلن عنها رئيس الجمهورية قيس سعيد بتفعيله الفصل 80 من الدستور وتجميد عمل البرلمان وإقالة رئيس الحكومة ورفع الحصانة عن النواب

وتعمل المؤسسه العسكرية في تونس على إرساء التوازنات في البلاد منذ ثورة يناير 2011 عندما وقف الجيش في صف التونسيين وحمى المواطنين والممتلكات الخاصة والعامة حتى أن الجيش التونسي يعتبر محل ثقة مطلقة في ذهن جل التونسيين.

ومن جديد كان الجيش أمام تحدي دور وطني آخر فبعد قرارات قيس سعيد طوق الجيش مبنى البرلمان، ومنع دخول رئيسه راشد الغنوشي، كما تولى تأمين مؤسسات الدولة وشوارع البلاد.

قد يعجبك ايضآ
تعليقات
Loading...