حيث أفادت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية، بأن “المتهم له أماكن إقامة كثيرة، وكان يتردد على بعض الفلل بمنطقة القاهرة الجديدة والتجمع والرحاب، وأنه يمتلك سلسلة مصانع، وتمكنت القوات من ضبطه، والتحفظ عليه، وأخطرت النيابة التي تباشر التحقيقات”.

وقالت مصادر مطلعة على التحقيقات إن القوات سوف تقوم بعرضه على النيابات المختصة ومحاكم الجنح والجنايات التى أصدرت الأحكام القضائية تجاهه لاتخاذ الإجراءات القانونية.

بداية الواقعة عندما اشتبه رجال الأمن بمصلحة الطب الشرعي الموجودة بالسيدة زينب بجنوب القاهرة، بشخص أثناء استخلاص بعض الأوراق من داخل المصلحة.

على الفور أبلغوا قسم شرطة السيدة زينب الذي حضر بصحبة قوة من القسم خلال دقائق وبطلب تحقيق شخصيته والكشف عليها تبين أن عليه عدد أحكام وصل إلى 160 حكما قضائيا وكان هاربا منها.

وأثبتت التحريات أن المتهم لديه أكثر من فيلا بمدينة الرحاب يتنقل بينهما بغرض التخفي عن رجال المباحث حتى لا يستطيعوا القبض عليه، وسلسلة من المصانع، وكان من الصعب الإمساك به.