مؤسسة إيفا تتضامن مع سباعي ضد التهديدات الإرهابية

1٬015

روما-محمد يوسف

أصداء إدراج البرلمانية الإيطالية السابقة والكاتبة الصحافية الكبيرة  سعاد سباعى من أصل مغاربي على قائمة إغتيالات الجماعات المتطرفة فى إيطاليا , لازلت حديث المجتمع الإيطالى والعربي على حد سواء,حيث تم وضع اسم الدكتورة سباعى  على قائمة إغتيالات أحد أئمة المراكز الإسلامية بشمال إيطاليا وتحديدا فى مدينة الإسكندرية الإيطالية التى يقبع (بوشتا العالم) الإمام المغاربي الذى تم القبض عليه خلال عام 2015 بتهمة الإتجار فى المخدرات ,المستندات التى كشفت عنها محكمة مدينة الأسكندرية  فضحت  مخطط الإمام ومجموعته لإغتيال قاضي التحقيق الإيطالى والقاضي الذى أصدر الحكم عليه فى قضية إتجاره بالمخدرات إلى جانب اسم الكاتبة سعاد سباعى بسبب مهاجمتها لتنظيم جماعة الإخوان المسلمين الذى يتبعه الإمام ومجموعته التى تواترت أنباء عن انها مجموعات ممولة من دولة خليجية .

فى هذا السياق قامت الدكتورة ايفون رمزى نائبة رئيس مؤسسة إيفا المدافعة عن حقوق الإنسان التى تترأسها الدكتورة أمل احمد ,بتوجيه رسالة تضامن إلى الكاتبة كبيرة سعاد سباعى باسم المؤسسة تعرب خلالها ان المرأة المصرية فى إيطاليا تقف بكل قوتها إلى جانبها ضد هذا النهج المتطرف وان هذا التهديد يعتبر تهديد لجميع النساء العرب والأوربيات على حد سواء ,وناشدت رمزى قيادات الدول العربية والمسؤلين العرب فى إيطاليا الإعلان عن موقف موحد تجاه هذه التهديدات التى من شأنها إظهار العالم العربي بشكل لايليق ,من جهة أخرى ناشدت الإعلامية نجلاء عياد رئيس مؤسسة مبادرة جديدة لدعم المرأة المعيلة وأبنائها  وعضو الجمعية المصرية للدفاع عن حقوق المرأة المنظمات الإسلامية فى إيطاليا والعالم  إلى إدانة مايحدث لان هؤلاء المتطرفين يسيئون إلى العرب جميعا وليس فقط للدين الإسلامى .

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More