وبدأت زينب، في سرد روايتها، قائلة: “لما نتربى كبنات على الخوف والسكوت فيحصل أن واحد يتحرش بيا النهاردة يتقال لي إما إسكتي وعدي أو ده مريض وخلي المسامح كريم وخصوصا لما يطلب ده واحدة ست زيها زي بالضبط”.

وتابعت زينب: “أنا مش فاهمة الأمهات اللي لو ابنها قتل، اغتصب، أو تحرش، تتدافع عن ابنها وتنسي إني في مقام بنتها برده، فعلا محتارة ما بين أساعد الأم وأتنازل عن حقي ولا أقول لها يا حجة ابنك متحرش ولازم يتعاقب”.

وكشفت عن مهنة المتحرش بها قائلةً: “الأغرب أنه دكتور بيطري، وعلى ما يبدو إفتكرني جاموسة ماشية قدامه”.

كما كشفت الفنانة زينب غريب عن تلقيها عرضا من والدة المتحرش قائلة: “دي كمان عرضت عليا تعويض مادي.. بس حسيت إني بالكيلو ومين هدفع أكتر”، وفي إحد التعليقات للفنانة الشابة أيضا أعلنت من خلاله اتخاذ الإجراء القانوني: “عملت المحضر دا اللي حصل وبعد 8 ساعات إجراءات عايزني اتنازل”.

وكانت شاركت زينب غريب في مسلسل “بـ100 وش”، ضمن السباق الرمضاني لعام 2020.