بعد تداول الفيديو.. الاجهزة الامنية تلقي القبض على فتاتين قطعتا وجه بعضهما بالاسلحة البيضاء وإصابوا معلم داخل مدرسة بالمعادي

0 91

في اقل وقت ممكن استطاعت الاجهزة الامنية الأمنية بمديرية أمن القاهرة اليوم الخميس، من القبض على طالبتين شوهتا أجساد بعضهما بالأسلحة البيضاء وأصابتا مدرسا داخل مدرسة بمنطقة طرة البلد بالمعادى.

البداية كانت عندما تلقى قسم شرطة المعادى بلاغا من شرطة النجدة بنشوب مشاجرة عنيفة داخل مدرسة ثانوية تجارية بين طالبتين ووجود مصابين.

وعلى الفور انتقلت أجهزة الأمن وتبين نشوب مشاجرة بين طالبتين إحداهما عمرها 20 عاما وتدرس تعليم منزلى وأخرى تدرس بالمدرسة بسبب خلافات سابقة بينهما، تطورت لمشاجرة بعد أداء الامتحانات قامت إحداهما بالتعدى بنصل معدنى على الأخرى، مما أسفر عن إصابتها بجرح قطعى عميق بالوجه.

كما أصيبت الأخرى بجروح في الوجه، وأثناء تدخل مدرس للفصل بينهما أصيب بقطع في وتر اليد وتم نقل المصابين لمستشفى الكبرى لتلقى العلاج وتم التحفظ على الطالبتين تحت الحراسة الأمنية وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

وفي وقت سابق، تداول عددًا كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عبر “فيس بوك” وموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، مقطع فيديو يظهر مشاجرة بين عدد من الفتيات في مدرسة “السيدة رقيه” بـ كوتسيكا التابعة لإدارة المعادي التعليمية.

ويظهر بالفيديو المتداول، وجود أثار دماء وجروح كبيرة في وجه الفتيات، وسط صراخ باقي الطلاب داخل الفصل، كما يظهر بالفيديو الذي يبلغ مدته 21 ثانية، فتاة ملقاة على الأرض ووجها ملطخ بالدماء، فيما يحاول عدد من زملائه مساعدتها في القيام، كما يظهر الفيديو أيضًا وقوف فتاة أخرى مصابة بجرح قطعي في الوجه ووجه مليء بالدماء.

من جانيه، أثار الفيديو غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”، الذين طالبوا بمحاكمة الفتيات جنائيًا وفصلهم من المدرسة بشكل نهائي، فيما تساءل أخرين عن كيفية حمل هؤلاء الفتيات لأسلحة بيضاء داخل المدرسة.

تم تحرير محضر بالواقعة بقسم شرطة المعادي، حيث تم ضبط المتهمين وتوالت النيابة العامة التحقيقات.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...