بالتفصيل.. نص التحقيقات في قضية اغتصاب شاب لابنة خاله الطفلة بالمرج

0 139

جاء نص تحقيقات واقعة هتك طفل معاق ذهنيا عرض ابنه خاله من ذوي الاحتياجات الخاصة بالمرج.

حيث جاء في نص التحقيقات:

س: ما اسمك؟

ج: اسمي أيمن محمد سلامة، 41 عاما، عامل.

س: ما هي صلتك بالمجني عليها الطفلة هايدي أيمن محمد؟

ج: هي بنتي.

س: ما هي معلوماتك بشأن الواقعة محل التحقيقات؟

ج: اللي حصل إني كنت في الشغل امبارح، ولقيت أختي كلمتني وقالتلي تعالى الحق بنتك، وأنا روحت البيت لقيتها متعورة من عند فتحة الشرج وبتنزف دم من تحت فأخذتها المستشفى، وهناك كشفوا عليها وعملوا لها عملية وهي موجودة في الرعاية دلوقتي، والقسم جالنا على المستشفى وعملولنا محضر، وأخدونا على القسم، وأخدوا المتهم محمد سعد حسني.

س: متى وأين حدث ذلك؟

ج: الكلام ده حصل امبارح بالليل 12/4/2021 لما رحت البيت اللي حصلت فيه الواقعة كان حوالي الساعه الثامنة مساء، شارع المحطة الشرقي المرج.

س: ما هي علاقتك بالمدعوة ثناء محمد سلامة؟

ج: أختي

س: ما سبب تواجد المجني عليها سالفة الذكر لدي شقيقتك سالفة الذكر؟

ج: علشان هي بتربي بنتي، علشان هي محتاجة رعاية خاصة.

س: ما سبب عدم قيامك وزوجتك بتولي رعاية نجلتك؟

ج: علشان مراتي اللي هيا أم بنتي مش بتقدر ترعاها، بسبب ظروفها الصحية.

س: ما هي الحالة الصحية لزوجتك؟

ج: بتعاني من ضعف التركيز والذاكرة وبتنسى كثير.

س: ماهي بيانات ومواصفات العقار محل حدوث الواقعة؟

ج: الواقعة حصلت في البيت اللي عايش فيه أختي ووالدتي في شارع المحطة الشرقي الدور الثاني المرج.

س: ما المسافة الفاصلة بين محل إقامتك والعقار محل حدوث الواقعة؟

ج: هي مسافة تفصلنا عن بعض بحوالي شارعين.

س: وهل كنت متواجد حال حدوث الواقعة محل التحقيقات؟

ج: لا أنا كنت في شقتي.

س: ما هي الحالة الصحية للمجني عليها سالفة الذكر الآن؟

ج: هي كويسة الحمد لله، وموجودة في الرعاية.

س: وهل وقفت على كيفية حدوث إصابة نجلتك؟

ج: أختي قالتلي إنها سمعت صراخ بنتي فراحت تشوف في ايه لقيتها متعورة من تحت.

س: وهل دار ثمة حديث بينك ونجلتك للوقوف على سبب حدوث إصابتها؟

ج: هي بنتي مش بتتكلم علشان عندها إعاقة ذهنية.

س: وما هي الإصابات التي لحقت بنجلتك آنذاك؟

ج: هي متعورة في فتحة الشرج والفتحة التناسلية.

س: ما هي علاقتك بالمدعو محمد سعد حسني أبو سريع؟

ج: ابن أختي.

س: وهل يعاني سالف الذكر من ثم أمراض نفسية أو عقلية؟

ج: أيوه هو من ذو الاحتياجات الخاصة، ومعاق ذهنيا.

س: ما قولك فيما ثبت بالمحضر المؤرخ 13/4/2021 الساعة الثامنة والنصف صباحا «تلونه عليه»؟

ج: الكلام ده صحيح وأنا بتهم الطفل محمد سعد حسني بهتك عرض بنتي.

س: وما قولك فيما ورد بالتقرير الطبي الصادر من مستشفى عين شمس بشأن المجني عليها هايدي أيمن محمد «تلونه عليه»؟

ج: أيوه الكلام ده صحيح، ودي الإصابات اللي في بنتي.

س: بما تتهم المدعو محمد سعد حسني؟

ج: أنا بتهمة بهتك عرض بنتي القوه وإحداث إصابتها بفتحة الشرج والفتحة التناسلية.

س: وما قصد المتهم مما ارتكبه من أفعال سابقة قبل المجني عليها؟

ج: انا معرفش قصده ايه علشان هو مريض ومعاق ذهنيا.

س: هل نما إلى علمك الأفعال المادية التي ارتكبها المتهم قبل نجلتك المجني عليها؟

ج: أنا أختي قالتلي إن هي لما سألت الولد قال لها إنه «حط صباعه وعضوه الذكري في فتحه الشرج لبنتي، وفي الفتحة التناسلية، وعورها فيها لغاية لما بنتي قعدت تصوت».

س: هل لديك أقوال أخرى؟

ج: لا.

وبسؤال المدعوة ثناء محمد سلامة عن تفاصيل الواقعة في تحقيقات النيابة أجابت.

س: ما اسمك؟

ج: اسمي ثناء محمد سلامة، 39 عاما، ربة منزل.

س: ما تفصيلات ما حدث؟

ج: اللي حصل امبارح بالليل حوالي الساعه 6 مساء كنت في منزل والدتي في شارع المحطة الشرقي في المرج علشان عايشة معها، وكنت نايمة وكان معايا هايدي بنت أخويا، وكان نايم معايا محمد سعد، والاثنين دول بيناموا معايا في السرير علشان هما متأخرين عقليا، مينفعش يقعدوا لوحدهم، وبعدين واحنا نايمين قمت ابص على والدتي عشان هي ست كبيرة وعندها السكر والقلب ولقيتها فاقدة الوعي، وقعدت أفوق فيها حوالي ساعة وبعد كده سمعت هايدي كانت بتصوت من جوة الأوضة ورحت أشوفها لقيتها بتنزف دم من فتحة الشرج والفتحة التناسلية، وكانت بتصوت والطفل محمد سعد نايم على السرير، وبعد كده اتخضيت لما لقيت البنت بتنزف دم وبعد كده صحيت محمد سعد وقولتله ايه اللي حصل يا محمد، قالي أنا اللي عملت كده في هايدي وقالي أن هو دخل صباعه في البنت من عند فتحة الشرج والفتحة التناسلية ولما البنت عيطت سابها.

س: متي وأين حدث ذلك؟

ج: الكلام ده حصل امبارح بالليل كانت حوالي الساعة 6 مساء لما كنت نايمة مع الطفلة هايدي والطفل محمد سعد ولما رحت اطمن على ماما قعدت حوالي ساعة لحد ما سمعت الطفلة هايدي بتصوت وروحت أشوفها.

س: ما سبب ومناسبة تواجدك بالمكان والزمان سالفي الذكر؟

ج: أنا كنت قاعدة مع والدتي علشان براعيها وبخلي بالي منها.

س: من كان يرافقك آنذاك؟

ج: أنا عايشة مع والدتي ومعانا الطفلة هايدي والطفل محمد سعد.

س: وما سبب ومناسبة تواجد سالفي الذكر رفقتك؟

ج: الطفلة هايدي تبقى بنت أخويا وعايشة معانا علشان هي عندها تأخر عقلي ومحتاجة رعاية خاصة وأنا باخذ بالي منها والطفل محمد سعد يبقى ابن أختي، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، وأنا بخلي بالي منه.

س: ما هي حالتك الإجتماعية؟

ج: أنا مطلقة وعندي بنت بس هي عايشة مع والدها، وأنا عايشة مع والدتي.

س: أين هم والدي الطفل هايدي أيمن محمد؟

ج: أبوها وأمها عايشين في بيت قريب مننا في المرج.

س: ما سبب إقامة الطفلة هايدي برفقتك؟

ج: علشان الطفله محتاجه رعاية خاصة، وأبوها وأمها مش عارفين يقدموا لها الرعاية، وأبوها وأمها سايبنها عندي علشان أخد بالي منها.

س: وما هي الحالة التي وجدت عليها الطفلة هايدي حال تناهي صراخها إلى سمعك؟

ج: أنا لما سمعتها بتصرخ دخلت عليها الأوضة لقيتها مرمية على الأرض وبتنزف دم من ناحية فتحة الشرج والتناسلية، وكانت بتصرخ.

س: ما هي الحالة التي كان عليها الطفل محمد سعد؟

ج: كان نايم على السرير وبعدين أنا صحيته علشان أسأله ايه اللي حصل وهو قالي إن هو عورها بأنه دخل صباعه في فتحه الشرج والفتحة التناسلية بتاعتها لغاية ما صرخت وسابها.

س: وما التصرف الذي بدر منك عقب ذلك؟

ج: أنا كلمت أبوها وقولتله تعالي الحق بنتك وبعدين أبوها جه، وأخدها على المستشفى.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...