القبض على فتاة وثلاثة سيدات بشقة دعارة أثناء ممارسة الاعمال المخلة في نهار رمضان


0 1٬893

كتبت: مي عبدالنبي 

أثارت جريمة بشعة جدلاً كبيراً بعد أن ألقت الأجهزة الأمنية القبض على فتاة روسية و3 أشخاص أثناء ممارسة الدعارة في منطقة التجمع الأول في نهار رمضان مقابل 5000 جنيه للساعة، ولم يراعوا حرمة الشهر الكريم وفترة الصيام، بالإضافة إلى عدم مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي خوفاً من تفشي فيروس كورونا  وتحذيرات الحكومة المصرية ومنظمة الصحة العالمية.

وأعلنت تحريات الأمن في مصر بأن المتهمين مارسوا الدعارة في نهار رمضان، وأن أجر المتهمة الروسية يبلغ 5 آلاف جنيه للساعة، وضُبط بحوزتهم كمية من زجاجات الخمور وأدوات جنسية.

بدأت الواقعة بوقوع مشادة كلامية بين أحد أفراد الأمن بمدينة الرحاب وأحد المترددين راغبي المتعة الحرام، حيث اعترض فردٌ من الأمن في أحد الكمباوندات بمنطقة القاهرة الجديدة شخصين يريدان الدخول للعمارة التي فيها الشقة واستوقفهما ومنعهما من الدخول، وأصر الأمن على الإبلاغ والقيام بدوره الأمني، ليتم اكتشاف قيام إحدى السيدات باستقطاب الرجال لممارسة الرذيلة داخل شقة في نهار رمضان وأثناء الصيام تديرها إحدى الساقطات روسية الجنسية.

واعترف المتهمون خلال التحقيقات بأنهم حضروا للشقة لممارسة الرذيلة مقابل 5 آلاف جنيه للساعة، كما تبين أنها تقوم بممارسة الرذيلة عن طريق عرضها موقعاً على الإنترنت وتعطي عنوانها بالرحاب بعد استقطاب الراغب.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.