ارجوكم .. تعلموا من الصهاينة


0 37

…..
بقلم الكاتبة الروائية / غادة العليمى

منذ بضعة ايام سقط عدد من القتلي والمصابين اثناء الاحتفال بعيد يهودى شهير في منطقه تسمى الجليل في قريه ميرون بمدينه صفد
ببقعة يحيا عليها الكيان المغتصب لارضنا الشريفه بفلسطين (ما يسمونها اسرائيل)
وما حدث انه
انهار (جسر) اثناء عبور عدد من الاسرائليين عليه كطقس من الطقوس الدينية اليهودية (عيد الشعله) وهناك اقوال اخري ان الذي سقط هو( مدرج )كانوا يجتمعوا فيه (اثناء احتفالهم) اما العدد الحقيقي تفصيليا مازال غير معروف فعليا
وقد انتظرت كالعادة لمعرفة ماحدث
صور ومنشورات من المواطنين الذين شاهدوا الحدث بأن يتطوعوا ويقوموا بدور المراسلين الصحفيين على صفحات مواقع التواصل وينشروا صور الضحايا وانقاض الجسر واشلاء الموتى مدعومه بالحكايات والحسبنه على اولى الامر باليهود
لكنى لم اجد
وخاب ظنىكثير فلم تنشر غير منشورات رسمية قليلة غير مدعمة بصور تفصيليه
لم اجد
شتائم على صفحات الصهاينة لحكومة اسرائيل ولم اقرأ هاشتاجات وحملات تطاول وهجوم من المواطنين المعارضين الشرفاء
ولا من قنوات و خبراء ومحللين حوادث الاحتفالات الدينية وانهيارات الجسور
لا من القنوات الاخبارية ولا من المنصات الشعبية
وماحدث انهم جميعا انتظروا حتى تم كتابة صيغه اعلامية راقيه عن حكومة اسرائيل ومصابى اسرائيل وصور تليق بحرمة الموتى
وهذا ماتم نشره بالفعل ولا شئ اخر
على وسائل الاعلام ومواقع التواصل وجميع المواقع الاخبارية
الاخباريه المصريه والعربية والاوربيه
حيث احترام البلد الذى يحترمه اهله يجبر الاخرين على احترامه
ورغم انها اشهر دول العالم فى الديمقراطية المزعومة
وإلقاء اللوم على الاهمال واجب والمطالبة بالقصاص من الاستهتار فرض
ورغم ان الحادثه من الواضح وضوح الشمس انها تقصير من المسئولين
لكن لا احد تحدث بسوء عن بلاده ولا قام بانتهاك حرمة الاموات من اهله
ولا تطاول على رموز الحكم والمسئولين من اولى الامر فى امره
كما يحدث فى بلادنا
(المستباحه شعبيا و اعلاميا) من داخل وخارج البلاد والسبب انه لا احد يحترم من لا يحترم حاله
حيث عجز ابناء الحضارة المصرية العظيمة ان يكونوا مثل احفاد القردة والخنازير فى الرقى والتناول والاحترام
تشفوا فى الصهاينة كما تريدون وتمنوا لهم الموت فى دعائكم وانتم منغمسون فى كل مالا يجعل الدعاء مستجاب
ولكن ارجوكم تعلموا من الصهاينة


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.