فرسان الخطاب الدينى الراقي فى روما


0 674

روما-محمديوسف

 

تتزايد أعداد المراكز الإسلامية فى روما بوجه خاص وفى عموم إيطاليا بشكل عام,فمع هذه الزياة فى أعداد المهاجرين من جميع أنحاء العالم حيث يمثل المسلمون الغالبية العظمى منهم ,اصبحت المراكز الإسلامية هى الأماكن الأكثر تجميعا للمهاجرين المسلمين .

ولاشك أن جائحة فيروس كرونا التى إجتاحت وتجتاح العالم مؤخرا كان لها تأثيرا كبيرا على هذه التجمعات,وتسببت فى فرقتها وتشتتها ,إلا ان لغة الخطاب الدينى السمح والمواعظ الحسنة والدعوة إلى الوحدة لمواجهة الأزمة القائمة التى تسببت فى فقدالعديد من المهاجرين والإيطاليين ايضا أعمالهم ودهس الفقر والجوع شريحة كبيرة من المجتمع فى إيطاليا ,خلال هذه الفترة كانت نداءات ودعوات مواعظ الفرسان الثلاثة عن طريق وسائل التواصل الإجتماعى إلى تقديم المساعدات إلى ذوى الحاجة من الإيطاليين والمهاجرين مسلمين أوغير مسلمين , فكانت نقطة الفصل التى اظهرت أصالة المعدن والخطاب الدينى السمح ولم يكتفي الأئمة الثلاثة بالدعوة والخطاب فقط بل سعى جميعهم إلى تنظيم المساعدات والمشاركة فى إعدادها ومتابعة إرسالها إلى مستحقيها ,من هذا المنبر أوجه التحية إلى الفرسان الثلاثة الشيخ سامى سالم  إمام المركز الإسلامى بمنطقة مليانة والشيخ محسن عرفه إمام المركز الإسلامى بمنطقة لاورنتينا وخطيب المركز الإسلامى الكبير حاليا والشيخ حسن زينة إمام المركز الإسلامى ببيرودجا ,واتمنى من الله ان يجعلكم ذخرا دائما للجالية المصريةوالجالية الإسلامية ,بارك الله فيكم وبارك لكم .


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.