كما هنأ الشيخ محمد بن زايد الدبيبة بثقة مجلس النواب فيه وحكومته ما يهيئ الظروف الملائمة لعمل الحكومة وأدائها مسؤولياتها في أجواء إيجابية ومشجعة، متمنيا له التوفيق في مهمته الوطنية الكبيرة خلال هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ ليبيا.

وقال الشيخ محمد بن زايد: “إن العلاقات بين دولة الإمارات وليبيا علاقات أخوية وراسخة. ونتطلع إلى تعزيزها وتنميتها خلال المرحلة المقبلة لمصلحة شعبينا الشقيقين.”

ووجه الشيخ محمد بن زايد التحية والتقدير إلى الشعب الليبي الشقيق الذي يتطلع إلى عهد جديد من الاستقرار والتنمية والوحدة بعد سنوات صعبة عاشها.

وعبر الدبيبة عن تطلع بلاده لموقف دولي موحد تجاه ليبيا وفق المصالح المشتركة وبما يعزز فرص الاستقرار والأمن وفرض السيادة الليبية على كامل ترابها.