نبشر قبر ممرضة وإحراق جثتها يثير الجدل بحلوان


0 91

 

قام مجهولون بنبش قبر ممرضة مصرية توفيت جراء إصابتها بفيروس كورونا وحرق جثتها في مقابر حلوان جنوب القاهرة، بينما بدأت أجهزة الأمن جهودها لكشف غموض هذه الجريمة.

وتبين أن المتوفية تدعى منى أحمد وكانت تعمل ممرضة في مكتب شؤون المرضى بمستشفى حلوان العام وتقطن في المشروع الأمريكي في حلوان.

وأضافت التقارير أن أسرتها وجدت الجثة متفحة بالكامل وملقاة بمقابر عزبة الباجور خارج مكان الدفن.

وبدأت القصة بتلقي رئيس مباحث حلوان، المقدم محمد السيسي، تلقى الاثنين بلاغا من أسرة المتوفية البالغة 40 عاما من عمرها، والتي كانت ممرضة بمستشفى حلوان العام ومقيمة بدائرة القسم وتوفيت أمس الأول إثر إصابتها بفيروس كورونا، يفيد بالعثور على جثتها متفحمة خارج المقبرة الخاصة بها.

وعقب انتقال قوة من المباحث إلى المكان محل الواقعة، وإجراء الفحص والمعاينة، تبين أنه تم فتح قبر المتوفية والعثور على جثتها متفحمة خارج المقبرة، وتم تحرير محضر بالواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لضبط المتهمين.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.