لماذا تبتعد الزوجه عن زوجها


0 49

أسباب بعد الزوجة عن زوجها توجد عدّة أسباب لبعد الزوجة عن زوجها، ومنها ما يأتي:

فقدان الزوجة لمشاعر الحب: إنّ عدم بذل الجهد في العلاقة الزوجية، وعدم منح الوقت للزوج، أو المنزل، أو العائلة، يشير إلى فقدان الزوجة لمشاعر الحب، بحيث تتجنّب الزوجة التواصل لفترة طويلة، لذلك على الزوج تنظيم جلسة للحوار معها بخصوص العلاقة الزوجيّة، ومشاعر الزوجة حيالها، ويمكن سؤالها عن الأمور التي ترغب بتغييرها لتستطيع العودة إلى التواصل عاطفيّاً، ومراعاة فهم وجهة نظرها جيّداً، وفي حال لم تتجاوب مع الزوج، أو رفضت التحاور معه، فيمكنه أن يقترح عليها الذّهاب إلى الاستشارة الزوجيّة. الحلقة المفرغة من السعي والابتعاد: إنّ تعلّق الزوج الشّديد بزوجته، واحتياجه المفرط لها، يُؤدّي إلى ابتعادها عاطفيّاً بشكل بسيط، ممّا يجعله يشعر بالرّفض، أو الهجر، وبالتّالي يصبح أكثر تعلّقاً بها واحتياجاً إليها، وردة فعل الزوجة على ذلك، هو الابتعاد أكثر، وهذا ما يخلق الحلقة المُفرغة، فكلما سعى الزوج إلى زوجته، كلما ابتعدت هي عنه، ولمعرفة ما إذا كان هذا وضع العلاقة الزوجية فعلاً، يمكن للزوج تجربة الابتعاد عاطفياً قليلاً عن زوجته، والتّقليل من تعلّقه بها، واحتياجه إليها، لمدّة تصل إلى أسبوع، وفي حال تجاوبت الزوجة مع ابتعاده من خلال التّقرب إليه، فإنّ وضع العلاقة أصبح واضحاً لديه، وها قد عرف كيفية كسر تلك الحلقة المُفرغة في علاقته مع زوجته. حاجة الزوجة إلى وقت وحدها: تحتاج الزوجة إلى تمضية وقت لنفسها بمفردها، وتظهر هذه الحاجة غالباً عند تواجد أطفال صغار لديها، لذلك قد يجدها الزوج منشغلةً بالهاتف، أو مشاهدة التلفاز، حيث إنّها تحاول أخذ وقت وحدها، وفي حال كان هذا السبب لبعدها العاطفي، فيمكن مناقشة الأمر معها، وتنظيم وقت يمكن لها قضاؤه وحدها، كما يمكنه تنظيم وقت لنفسه أيضاً بالاتفاق معها.

شعور الزوجة بالتوتر أو الإجهاد أو الاكتئاب: يُؤدّي التوتر والإجهاد إلى ابتعاد الزوجة، ويمكن للزوج التحدث مع الزوجة عن أسباب التوتر لديها، إذ قد يكون مصدره العمل، أو الحياة الخاصة، وعليه محاولة مساعدتها في إيجاد طرق للتخفيف منه، أو تعلّم كيفية إدارته، أمّا في حال كانت تعاني من الاكتئاب فعلى الزوج نصحها برفق ولطف باستشارة طبيب مُختص.

طبيعةالزوجة: يحتاج بعض الأشخاص إلى مساحته الخاصة به، كجزء من طبيعة الشّخصيّة لديهم، وقد تكون هذه طبيعة الزّوجة من الأساس، إذ لا تحب التحدّث عمّا حصل في يومها، ولا تُفضّل التّحدث في مواضيع عميقة المستوى بشكلٍ دائم، أو قد يكون مزاجها مُتقلّباً، بحيث ترغب بالتّواجد مع زوجها تارة، وترغب بالجلوس وحدها تارةً أخرى، وذلك أمر يخصّها هي، ولا يعني أنّ بينها وبين زوجها أيّ مشكلة، فتلك طبيعتها ليس أكثر.

عدم اهتمام الزوج: حيث إنّ عدم اهتمام الزوج يمكن أن يكون سبباً في بعد زوجته عنه، فالاهتمام أمر مهم في العلاقة الزوجية.

معاناة الزوجة من مشكلة صحية: حيث إنّ المشاكل الصحية التي تعاني منها الزوجة قد تكون سبباً في بعدها عن زوجها.

وجود خلافات بين الزوجين: إنّ وجود خلافات بين الزوجين قد يجعل الزوجة تبتعد عن زوجها ولا ترغب بالتقرّب إليه


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.