كيف تحافظين على شعرك بعد صبغه


0 66

تميل العديد من النساء إلى صبغ شُعورهنّ؛ حيث يُعتبَر تلوين الشعر طريقة رائعة؛ لتجميل المظهر العام، والظهور بشكلٍ مُختلف، ولتحقيق ذلك، يتمّ استعمال الصبغات الكيميائيّة، إلّا أنّ استعمال هذه الصبغات لسوء الحظّ قد يُسبِّب ضرراً جسيماً للشعر، ويُسبِّب له التلف، وقد لا تدوم الصبغة فترةً طويلة أيضاً؛ ولذلك فإنّه لا بُدَّ من اتّباع طُرُق سليمة للعناية بالشعر المصبوغ، كاتّباع روتين مُعيَّن من الخطوات الصحّية؛ بهدف إبقائه قويّاً، وأيضاً تطبيق بعض الوصفات الطبيعيّة التي تضمن المُحافظة عليه من أضرار الصبغة.

كيفيَّةالعناية بالشعر المصبوغ

هنالك عدَّة طُرق يُوصَى باتّباعها عند صبغ الشعر؛ لضمان بقاء اللون فترة أطول، والمُحافظة على الشعر قويّاً، وصحّياً، ومنها

اختيار نوع الصبغة المُناسب: من المُهمّ جدّاً اختيار صبغة مُناسبة، وتحتوي على مُبيِّض مُناسب؛ حتى لا تُسبِّب الأذى للشعر؛ حيث يُوصَى قدر الإمكان باختيار الصبغة التي لا تحتوي على موادّ كيميائيّة مُضرَّة، مثل: الأمونيا.

قراءة التعليمات: في حال صَبْغ الشعر في المنزل، فإنّه لا بُدَّ من قراءة التعليمات المُرفَقة مع عبوة الصبغة بعناية، وعدم تَرْك الصبغة على الشعر أكثر من الوقت المُحدَّد لها، كما يمكن طلب المساعدة من الآخرين، إلّا أنّه في حال اختيار الصَّبْغ خارج المنزل، فيُفضَّل اختيار مكان موثوق به، وأن يكون الشخص ذا احترافيّة عالية.

تحضير الشعر: في حال التخطيط لصَبغ الشعر، فإنّه يجب التأكُّد من أنَّ الشعر قويّ بشكلٍ كافٍ؛ لكي يستطيع تحمُّل الأضرار التي قد تلحق به من الصَّبغ الكيميائيّ، كما يجب التأكُّد من ذلك قبل أشهر من عمليّة الصبغ، إضافة إلى أنّه لا بُدّ من الحرص على الحصول على تغذية مُناسبة لصحَّة الشعر، والتأكُّد من أنَّه يتمتَّع بالرطوبة، وأنّه غير جافّ، ويمكن تحقيق ذلك بوَضْع أقنعة الزيت، وتطبيق بعض الوصفات الطبيعيّة التي تُغذِّي الشعر، وتحميه.

غسل الشعر: يُوصى بعدم غَسل الشعر عند الانتهاء من صبغه إلّا بعد مرور يومَين على الأقلّ؛ لأنَّ ذلك يُقلِّل من احتماليّة فُقدان اللون المصبوغ، كما أنّه يجعل زيوت الشعر الطبيعيّة تُشكِّل طبقة عازِلة حول خُصَل الشعر؛ ممَّا يمنع زوال الصبغة.

استعمالمُنتجات مُناسبة: من المُهمّ جدّاً اختيار مُنتَجات مُناسبة للعناية بالشعر المصبوغ؛ وذلك باستعمال بلسم، وشامبو خاليَين من الموادّ الكيميائيّة الضارَّة، مثل الكبريت، ممَّا يُحافظ على زيوت الشعر الطبيعيّة، ويمنع تلاشي لون الصبغة

تقليم الشعر: يُوصى بتقليم الشعر كلّ فترة، خاصّة بعد صبغه؛ لما تُسبِّبه الصبغات من ضَرر للشعر؛ حيث يُساعد التقليم على منع انتشار الضرر على طول الشعر.

ردُّالفعل التحسُّسي تجاه الصبغة: قد تُصَاب فروة الرأس بردِّ فعل تحسُّسي خفيف من الصبغة، وفي هذه الحالة يجب شَطْف الرأس فوراً بالماء الدافىء، والشامبو المُناسب، أو يمكن أخذ مُضادَّات الهيستامين (بالإنجليزيّة: Antihistamine) في حال حدوث التهاب للجلد، أو حكَّة.

الابتعاد عن مُجفِّفات الشعر: يُوصى بتقليل استعمال مُجفِّفات الشعر قدر الإمكان، خاصّة بعد صبغه؛ لما يلحق بالشعر من ضرر كبير؛ لذا يُفضَّل تَرْك الشعر في الهواء حتى يجفّ وحده

المُباعدة بين فترات الصبغة: عندما تصبغ المرأة شعرها، تُصبح هذه العمليّة مُغرية جدّاً؛ حيث يتمّ تكرارها دائماً، إلّا أنّه لا بُدّ من المعرفة بأنَّ كثرة الصبغات للشعر تُعَدُّ أمراً مُضرّاً له؛ لذا يجب مَنْح الشعر بعض الوقت لكي يرتاح قبل إعادة صبغه من جديد، مع الأخذ بعين الاعتبار عدم الإفراط في عمليّة الصبغ.

وصفاتطبيعيّة للعناية بالشعر المصبوغ وصفة الأفوكادو والموز وزيت الزيتون تُساعد وصفة الأفوكادو، والموز، وزيت الزيتون على ترطيب الشعر المصبوغ، وإصلاح التالف منه، والطريقة هي:

المكوِّنات: نصف حبة من الأفوكادو. موزة ناضجة. ملعقة كبيرة من زيت الزيتون. وعاء للخلط. طريقة التحضير: يُهرَس الأفوكادو، والموز داخل وعاء الخلط، حتى يُصبح المزيج ناعماً. يُضَاف زيت الزيتون إلى المزيج، ويُخلَط جيّداً. يُوضَع المزيج على الشعر من الجذور إلى الأطراف، ويُترَك عليه لمُدَّة ساعة تقريباً. يُشطَف الشعر بالماء البارد، وشامبو خفيف خالٍ من الكبريت. تُكرَّر الوصفة مرَّة في الأسبوع.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.