وعدت عشيقها بالقدوم لمنزل والدتها فضبطته في أحضانها.. اقرأ تفاصيل القصة كاملة


0 439

أقدمت طفلة في مقتبل عمرها، لم تبلغ سن الرشد حتى تعي ما تقدم عليه من أفعال، وما إذا كانت صحيحة أم ستضرها بقية عمرها وتؤدي إلى هتك عرضها؛ إذ تعرفت الطفلة المجني عليها «حنين. م. أ» التي تبلغ من العمر 15 عاما، على شاب عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» يدعى «أحمد. ك. س»، 21 عاما، عامل، ملأ أذنيها بكلام معسول جعلها تطير فرحا.
وبدأ في ايهامها بعشقه لها حتى يتمكن من مقابلتها بناءً على اتفاق بينهما، بأنهما يجب أن يتقابلا وجها لوجه حتي يمتع نظره منها.
كما رتب المتهم لمقابلة مع المجني عليها في منزلها التي تقطن فيه مع والديها، فهو المكان المناسب من وجهة نظرهما لكي تتم هذه المقابلة بعيدا عن أعين الناس، موهما إياها أنه يخاف أن يراها أحد معه فيمس أي شخص سمعتها بسوء.
وجاء اليوم الموعود  نفذا ما اتفقا عليه، واستغل المتهم عدم وجود والدة الطفلة المجني عليها في منزلهم، وتمكن من الصعود إلى المنزل.
في البداية جلسوا سويا ليتعرفوا على بعضهم البعض، ثم تطورت الأمور بينهما وطلب منها الشاب الدخول لغرفة نومها لكي يراها، وعند دخولهما بدأ المتهم في تحسس أماكن من جسدها دون أي مقاومة من المجني عليها ونزع عنها ملابسها وملابسه هو الآخر، وأقام علاقة آثمة معها.
وفي أثناء ذلك سمعا صوتا يصدر من الخارج فهما مسرعين بارتداء ملابسهما، لتفاجئ الطفلة بعودة والدتها من العمل في وقت مبكر عن موعد عودتها المقرر، فلاحظت الأم ارتباك نجلتها فسألتها عن ما تخبأه عليها فأنكرت، لم تقتنع بكلامها وبدأت تبحث بنفسها بغرفتها فوجدت شابا ينام بـ«الدولاب».
تقدمت الام ببلاغ الي قسم شرطة المرج، وتحرر محضرا بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق في القضية التي ثبتت صحة قول والدة الطفلة المجني عليها، وعليه تم التحفظ على المتهم من قبل النيابة وعرضه على محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة في العباسية بتهمة هتك عرض طفلة قاصر.
وقررت الدائرة 15 شمال، تأجيل القضية التي تحمل رقم 27702 لسنة 2020 جنايات المرج، لجلسة 17 أبريل المقبل.
صدر القرار برئاسة المستشار إبراهيم مصطفى كمال، وعضوية المستشارين سامح محمود السنوسي، وعاشور فرج عنتر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.