حنين الهمسات


0 61

للشاعرة الراقية. فاتحة احمد يشو- المغرب

حاولت أن أكتب للبدر
رسالة على طابق
من الأمنيات
أن أراقص طيفه
على إيقاع صليل الأقلام
و خرير الكلمات
حاولت أن
أدغدغ قلبه المرهف
بحنين الهمسات
واهمس له بحديث شهرزاد
واوقد فيه فتيل
شهريار الذكريات
تبدى لي على اديم
الماء عريسا متوجا
يتلألأ نورا يضيء
العتمات.
سلب الفؤاد بصيرته
فبعت كلامي
بثمن بخس في سوق
الحكايات
وتوشحت
الصمت اتأمله وأمني
نفسي صبابة ربيع
الزهرات
فقمت إليه اقبله
متوسلة جنوني
ان يعقل كي أعاتبه
بلطف أميرة الجبل
وبخجل البدويات
لأجدني قد غرقت
بين ذراعيه طفلة
من زمن الشقاوة
لثوان عابرات
حاولت أن اهرب من
جنوني
رفقة بنات افكاري
الحالمات
أن أطير وإياها
على أجنحة السرعة
قبل أن تنعس النجوم
وتطل علينا جدائل
الشمس المشرقات
ليبقى محبوبي حلما
لا يتراءى إلا لملكات
القصيد الساحرات
للواتي يركضن خلف
الحرف ولا تمل منهن
القوافي الساهرات

فاتحة أحمد يشو


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.