تعرف اول رد فعل للمذيعة صاحبة واقعة “قلم الروچ على الهواء” بعد صمتها لعدة أيام


0 119

خرجت الاعلامية اميمة تمام عن صمتها بعد عدة أيام وسط الهجوم والتعاطف والإنتقاضات، فهي مذيعة نشرة التاسعة على القناة الأولى، صاحبة واقعة “قلم الروج”، والتي أُحيلت على إثره للتحقيق، عن صمتها وعلقت على الواقعة قائلة: “إلى جميع الأيادي التي تمتد إلي بالدعم والمحبة.. هؤلاء الذين لم يبخلوا بكلمات طيبة عبروا من خلالها عن تقديرهم لشخصي ولتاريخي، مؤكدين أنه لم يذهب هباءا جراء التنمر والسطحية في زمن السوشيال ميديا”.

وأضافت أميمة خلال منشور عبر صفحتها بموقع “فيس بوك”: “إلى الذين اقتلعوا الأشواك من طريقي لإعطائي الفرصة لتجاوز أزمتي والمضي قدما، بينما كان يرشقني البعض بالحجارة ويلتزم البعض الآخر الصمت مترقبين بفضول تطورات المشهد وإسدال الستار، كلمات الشكر والتقدير والمحبة والاحترام غير كافية لكم، دمتم بخير بعيدين عن أي أذى”.

كانت أميمة تقدم نشرة التاسعة، وتركت المساحة لزميلتها لاستكمال باقي النشرة قبل الخروج إلى فاصل قصير، ولم تكن تعلم أن الكاميرا ستظل بصحبتها في كادر واسع يجمع المشهد كاملا، فأخرجت المذيعة “قلم روج” واستخدمته على الهواء استعدادا للظهور فيما بعد الفاصل.

وسرعان ما انتشر مقطع فيديو للواقعة على السوشيال ميديا يسخر من الموقع، ما جعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي يعبرون عن رفضهم وسخريتهم من أميمة تمام، كما حاول البعض حاول التقليل من الأمر باعتبار أن الخطأ وارد وأن المذيعة لم تعرف أنها تواجه الكاميرا.

أعلنت الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين عن إحالة فريق عمل نشرة التاسعة، التي عُرضت مساء أمس الجمعة، على شاشة القناة الأولى، للتحقيق، مؤكدة أن فريق العمل ومذيعة النشرة لم تراع القواعد والمعايير المهنية لما ارتكبوه من خطأ في أثناء قراءة عناوين الأخبار.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.