مبادرة إنشاء مؤسسة انهار جارية


0 94

كتب د.حاتم نظمي عضو اتحاد الكتاب والمثقفين العرب
بدأت من ايام قليلة مبادرة جديدة للخير في بلدنا الحبيبة ساقلته بسوهاج وهي انشاء دار كبيرة تحتوي علي عديد كبير من الانشطة وهي حضانة لتعليم الاطفال الصغار مختلف العلوم من قرآن وحديث ولغات وكمبيوتر ولغة عربية ورياضيات ومعروف أن الطفل عبارة عن عجينة سهلة التشكيل وكما نعلمه يتعلم وكيفما يتم نشأته ينشأ لو خيرا يكون من الخيرين ولو شرا يكون من المجرمين . والدور الاول العلوي يكون عبارة عن مسجد وبه ملحق لإطعام الطعام للفقير والمحتاج طوال العام وخاصة في شهر رمضان وذلك تفعيلا للمبادرة السابقة طعام الي الجنة التي تم العمل بها ونجاحها نجاح كبير خلال بداية أزمة كورونا العام الماضي. والدور الثاني يكون مخصصا للعلم في مختلف الفروع لغات وتحفيظ قرآن وعلوم الحديث والكمبيوتر لإعداد جيل من الشباب المتعلم الواعي القوي القادر علي خدمة دينه ووطنه والنافع لهما. والدور الثالث يكون مخصصا للخدمة الطبية وتقديم الفحص والكشف للفقراء والمرضى والمحتاجين وعمل الأشعة والتحاليل الطبية مجانا او بأسعار زهيدة في متناول كل الناس ويخصص جزء من الدور لعمل حضانات للاطفال المبتسرين والذين يتم ولادتهم ناقصي النمو والوزن ومعروف أن أسعار الحضانات غالية جدا وأقل سعر حوالي ألف وخمسمائة جنيه بخلاف بعض الحضانات التي يصل سعرها الي ثلاثة آلاف جنيه في اليوم الواحد وهذا مبلغ ضخم يعجز عنه معظم الآباء لذلك فهي خدمة جليلة وعمل كله ثواب ويدخل في باب احياء نفس بأمر الله ونجاتها من الهلاك وكما أخبرنا رب العزة أن من احياها والمقصود النفس فكانما احيا الناس جميعا مثل من قتل نفس بغير حق فكانما قتل الناس جميعا .والدور الرابع يتم تخصيصه كمكان لفض النزاعات وتسوية الخلافات ومنعها من البداية وتخفيف عدد جرائم القتل والثأر التي تنتشر بكثرة عندنا في صعيد مصر وبذلك تكون وسيلة لتسوية النزاعات والصراعات العائلية في البداية بدلا من تطورها ويتم إخماد نار الفتنة وهي وسيلة من الوسائل القانونية للتسوية وتعتبر احياء لفكرة القاضي العرفي القديم ودوره الكبير في إنهاء كثير من المشاكل وتلك الوسيلة تساعد وزارة الداخلية والشرطة في حل النزاعات والخلافات وايضا تخفف الضغط عن المحاكم في قضايا كثيرة ممكن أن يتم حلها بالتراضي من أشخاص ثقات وأصحاب حكمة وراي صائب وخبرة .والدور الاخير يخصص كمكان لاستضافة اي عابر سبيل او مسافر أو غريب لا يجد مكان للمبيت فيه أو ظروف خاصة جعلته في هذا المكان ولا يملك ما يبيت به في فندق او حتي لوكاندة رخيصة السعر.
وقد بدأت المبادرة من ثلاثة أشخاص واولهم الأكبر سنا والفاضل الخلوق الشيخ حسن سباق العمدة وقد تبرع الشيخ حسن بمساحة من الأرض في مكان مميز بساقلته خلف مجلس المدينة وبجوار السوق بمساحة تزيد عن 300متر ثلاثمائة متر مربع وهي كصدقة جارية عن روح المرحومة ام الشيخ حسن وروح جدته رحمهما الله وغفر لهما . وطبعا موضوع الأرض كان اصعب شيء في هذا الأمر وهذه المبادرة وقد استوقفني كثيرا ولكن بفضل الله وكرم الشيخ حسن وحبه للخير كما عهدناه دائما توافرت الأرض وللأمانة سعر الارض يصل الي ملايين الجنيهات . والشخص الثاني في المبادرة هو الاستاذ محمد محمود فهمي العمدة والمحامي القدير صديقي العزيز والذي لا يتواني ابدا في أي خير أو مساعدة ايا كان وحيثما كان . والشخص الثالث هو اخوكم البسيط كاتب هذه المقالة حاتم نظمي وأشخاص المبادرة الثلاثة مصادفة من ثلاث بلاد مختلفة من مركز ساقلته فالشيخ حسن من ساقلته والاستاذ محمد من الطوايل وحاتم من الجلاوية وبذلك تكون المبادرة مفتوحة لكل الناس من سوهاج وأهالي ساقلته جميعا وكل المصريين المحبين للخير سواء في مصر أو خارجها ونرحب بانضمام اي شخص للمبادرة وهي تحتاج الي كثير من الناس الثقات أصحاب الخلق والدين والعلم والقدرة علي إتمام هذا العمل الخيري الضخم والذي يحتاج الي كثير من الوقت والمال . وادعو كل الاصدقاء والاحباب من الاعضاء بمجلس النواب ومجلس الشيوخ لدعم المبادرة والوقوف بجانبها وايضا رجال الأعمال وكل الناس من إعلاميين وصحفيين وأطباء ومهندسين ومحامين ورجال البنوك والشركات والتجار وأصحاب الأملاك وكل رجال الوزارات المختلفة والتخصصات لدعم هذه المبادرة واتمامها . وسوف نقترح العمل فيها بنظام الأسهم ونحدد السهم 500جنيه ويتم قبول أي مبالغ للتبرع والمساعدة حتي لو علي فترات طويلة بمعني من الممكن أن يتبرع شخص مثلا بمبلغ خمسة آلاف جنيه كل شهر خمسائة جنيه وهكذا وسوف يتم تأسيس جمعية أو مؤسسة خيرية ليكون العمل قانوني ومرخص به من الدولة والجهات المسؤولة وتحت إشراف وزارة التضامن الاجتماعي ومراقبة الجهاز المركزي للمحاسبات لمنع أي ضرر أو مسئولية ولتكون هناك شفافية تامة وليعرف كل شخص اين ذهبت نقوده أو ماتبرع به . وايضا يتم فتح التبرعات العينية من أصحاب الأعمال المختلفة والتجار من طوب واسمنت وحديد واخشاب وأدوات سباكة وسيراميك وخلافه ويتم أيضا قبول المساعدة من أصحاب الحرف كل حسب حرفته سباك او نجار او بناء أو مبلط سيراميك أو غيره ليتبرع باجره . وكل ذلك يحتاج الي تكاتف كبير ودعم من كل الأشخاص المحترمين في كل ساقلته وسوهاج ومصر جميعا لأن الخير ليس له مكان أو موطن . ولنا أن نتخيل عمل بهذا الحجم والخير الذي فيه وأن يكون صدقة جارية تعطي حسنات كثيرة مستمرة كانهار جارية لاتقف ومن هنا جاءت فكرة اسم المؤسسة فهي انهار جارية من الخير والثواب وصدقات جارية لنا جميعا ولامواتنا ولكل من نهب له الثواب أن شاء الله ولكل عزيز وغالي علينا مات سواء اب او ام او أبناء او اخوة أو اصدقاء وسوف نجد أنفسنا بأمر الله ورحمته في الفردوس الاعلى من الجنة إن شاء الله.
اللهم إن هذا العمل لك وخالص لوجهك الكريم فاكتبه لنا في ميزان الحسنات وبارك لنا فيه وطهر أعمالنا من الرياء والنفاق . من لم يستطع أن يتبرع بالمال فيكفي أن يعلم غيره بالموضوع وان يحاول نشره وان يدعمه في نطاق أصدقائه ومعارفه وأقاربه ويكفي الكلمة الطيبة وسوف ينال الثواب والأجر ان شاء الله . وفقنا الله وإياكم للخير دوما وجعلنا مفاتيح للخير ومغاليق للشر


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.