دجال يقتل فتاة حاول اغتصابها وسط أدخنة البخور


0 307

ادعى دجال المنوفية تفاصيل مقتل فتاة لأسرتها عندما اتصل بأسرتها وأخبرها أنه فشل في استخراج الجن منها وعندما حاصره وطلب منه الخروج من إصبع قدمها رفض وخنقها وغادر جسدها لأنه كان عاشقًا لها.

تلك المقولة أعاد الدجال ذكرها أمام فريق البحث الجنائي الذي رفضها، وبتضييق الخناق عليه اعترف بتفاصيل جريمته وأنه كان ينتوي معاشرة الفتاة وسط أدخنة البخور لكنها قاومته وظلت تصرخ فقتلها خنقًا.

وأضاف المتهم أمام المباحث، أن الفتاة كانت تحضر إليه منذ عدة أسابيع لمتابعة جلسات علاجها بعد معاناتها من حالة نفسية سيئة وأنه أخبر أسرتها أنها تعاني من مس شيطاني وعلاجها سوف يتطلب عدة جلسات وأنها كانت تحضر إليه بصحبة والدتها وفي المرة الأخيرة حضرت بمفردها فخطط لاغتصابها لكنه فشل بسبب يقظة الفتاة وحرصها الشديد منه وعدم استسلامها له.

أفادت تحريات المباحث بأن المتهم ذاع صيته بين أهالي قرية الفتاة التي كانت تعاني من حالة اكتئاب، فاصطحبتها أسرتها وذهبت بها إلى الدجال الذي زعم أنه سوف تتعافى خلال عدة جلسات لأن جسدها مسكون بالجن، وبينت التحريات أن المتهم يعمل سائقا ويبلغ من العمر 44 عاما، وأنه حظى بشهرة واسعة في المنطقة، بقدرته على معالجة المس الشيطاني، وأن المجني عليها، كانت تتردد على المتهم بمعرفة أسرتها من أجل العلاج من مشاكل نفسية، وأخبرهم بأنها تحتاج لعدة جلسات، حيث أوهمهم بأنها «فيه جن بيعشقها ومش عايز يغادر جسدها»، وأنه يحتاج إلى عدة جلسات حتى يتمكن من إخراج الجن.
وقررت النيابة العامة حبس المتهم على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد وانتدبت الطب الشرعي لتشريح جثمان المجني عليهم لبيان أسباب الوفاة، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.